الرئيسية / ثقافي / آخرهن فتاة ملاهي… خمس نساء في حياة أحمد الفيشاوي
elmaouid

آخرهن فتاة ملاهي… خمس نساء في حياة أحمد الفيشاوي

يعتبر الفنان الشاب أحمد الفيشاوي، من أكثر أبناء جيله إثارة للجدل؛ فعلى الرغم من موهبته التي يشيد بها الجميع، إلا أن شهرته لدى الجمهور سببها علاقاته النسائية المتعددة وليس ما يقدمه في أعماله، بالإضافة

لطريقة لبسه وحرصه على رسم “التاتو” في أماكن متفرقة من جسده، وهو ما جعل الجمهور يضعه دائمًا في قائمة “الشباب المستهتر”.

وعلى الرغم من سعي “الفيشاوي” للفت نظر الجمهور لموهبته من خلال فيلمه الأخير “القرد بيتكلم”، إلا أنه عاد لإثارة الجدل من جديد حوله، بعدما تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورته وهو يقبل إحدى الفتيات أثناء رقصهما في “بار”، مما جعل البعض يؤكد على عدم ترك “الفيشاوي” لتصرفاته الطائشة.

إصرار الجمهور على عدم تغيير نظرتهم السلبية في “أحمد الفيشاوي”، يرجع لزواجه أكثر من مرة بطريقة سرية، إلى جانب رفضه الاعتراف بابنته “لينا”؛ فقد تزوج “الفيشاوي” للمرة الأولى من “هند الحناوي”، التي تعتبر الزوجة الأشهر في تاريخه؛ فقد تزوجها بشكل عرفي ثم انفصل عنها بعدما علم بخبر حملها، وهو ما اضطرها لرفع قضية إثبات نسب عليه وحكمت المحكمة لصالحها.

وسعى بعد ذلك لتحسين نظرة الجمهور له؛ فتزوج منها بشكل رسمي، إلا أن هذه الزيجة انتهت سريعًا بالطلاق، وما زالت الأزمة قائمة حول هذه الزيجة خاصة مع رفع “هند” لقضية نفقة عليه.

وتزوج “أحمد الفيشاوي”، بعد ذلك، من سيدة تدعى “وسام عاطف”، وعلى الرغم من قصة الحب التي عاشها معها، إلا أن الاختلاف في وجهات النظر أنهى هذه القصة بالطلاق بعد أربعين يوما فقط.

كل هذا الفشل، لم يبعد “الفيشاوي” عن النساء؛ فقد أعلن بعد ذلك، زواجه للمرة الثالثة من فتاة ألمانية تدعى “دنيس ولمان” التي تعرّف عليها في ألمانيا خلال فترة علاج والدته هناك، لكن الاختلاف في وجهات النظر أيضًا، كان سيد الموقف، حيث وقع الطلاق سريعًا.

وتزوج “الفيشاوي”، بعد ذلك من الإعلامية اللبنانية “رولا الدبس”، التي ارتدت الحجاب بعد زواجهما مباشرة، واختفت عن الإعلام، لكنه انفصل عنها عدة مرات، انتهت بالانفصال الرسمي والنهائي بعد عدة أشهر من الزواج.

وظل “الفيشاوي” رافضًا، بعد ذلك لدخول أي سيدة في حياته، حتى أنه نشر مقطع فيديو، في فيفري الماضي، عبر صفحته الشخصية على موقع “فايسبوك”، أكد من خلاله ابتعاده التام عن النساء في الفترة الحالية وأنه منشغل بأعماله الفنية والقطط التي يعكف على تربيتها، إلى أن ظهرت فتاة “البار” في حياته.