الرئيسية / محلي / آلية تنفيذ عقد الامتياز الفلاحي تثير قلق الفلاحين
elmaouid

آلية تنفيذ عقد الامتياز الفلاحي تثير قلق الفلاحين

يشتكي فلاحو ولاية عنابة من الإجراءات الإدارية المعقدة التي تفرضها وزارة الفلاحة، الأمر الذي ساهم في تعطيل الكثير من نشاطاتهم، بسبب آلية تطبيق مثل هذه الإجراءات، كل هذا انجر عنه تدني المردود الإنتاجي، خاصة مع اقتراب موسم الحرث والبذر.

وفي هذا السياق، أكد العديد من الفلاحين بولاية عنابة بأن القوانين الجديدة التي تتعلق بعقد الامتياز تسببت في تأجيل عملية زرع مئات من الهكتارات خلال السنة الجارية، وقد ساهم ذلك في إجهاض نسبة 50 بالمائة من المنتوج المحلي، كل هذه العوامل أدت إلى التأخر في عملية الحصول على القرض الرفيق، خاصة أن البنوك تشترط على الفلاح العديد من الوثائق، أهمها وثيقة عقد الامتياز واستمارة تحدد مساحة الأرض ونوعية المنتوج، بالإضافة إلى فتح حسابات بنكية لكل من مالكي هذه التعاونيات الفلاحية، ما يشكل صعوبة كبيرة ويطيل من عملية الحصول على هذه الوثائق في ظرف وجيز، ما يجعل الاستفادة من القرض غير مجدية، إذ مرّ موسم الزرع.

وحسب مديرية الفلاحة، فإن ذلك سينعكس سلبا على المردود العام والاقتصاد الوطني بصفة عامة، وحسب تعاونية الحبوب والبقول الجافة ببلدية الحجار ولاية عنابة، فإنه سيتم توفير خلال السنة الجارية توفير 16 ألف قنطار من البذور الموجهة لإنتاج القمح اللين والصلب بولاية عنابة، منها 6 آلاف قنطار، سيتم خلال شهر أكتوبر توزيعها إلى حد الآن 90 بالمائة من القمح الصلب، في انتظار توفير عملية توزيع الأسمدة الآزوتية في وقتها المناسب.