الرئيسية / قلوب رحيمة / أب كل أمله أن يرى ابنته بصحة جيدة 
elmaouid

أب كل أمله أن يرى ابنته بصحة جيدة 

وإذا كان البعض يعلق آماله على جنس المولود الجديد أيكون ذكرا أو أنثى، هناك من تقتصر آماله على صحة المولود وأن يكون بصحة وعافية فقط، وهو بالضبط ما كان عليه والد شهيناز الذي رزق بها بعد ثلاث بنات، ومع ذلك

لم يكن يفكر في جنس المولود وإنما في صحته وعافيته، وشاء القدر أن تكون آخر عنقود عائلة بوعكاز مصابة بمرض “سبينا بيفيدا”، ومع ذلك ظل والدها مؤمنا بقدر الله راضيا بمشيئته.

 

رغم المرض.. ذكاء متقد وفصاحة بالغة

قال والد شهيناز في حديثه معنا إن ابنته شهيناز البالغة من العمر ثلاث سنوات ونصف والتي تعاني من مرض “سبينا بيفيدا” طفلة ذكية جدا وتخلق نوعا من المرح بكلامها ومعنوياتها المرتفعة التي عملت الأسرة على رفعها، كما أنها على دراية كاملة ووعي بمرضها، فهي تنظر إلى المرآة بطريقة تسمح لها بمشاهدة الورم الموجود في ظهرها، كما تأمل الطفلة في تلقي العلاج والتخلص من هذا المرض الذي ينخر جسدها النحيل قبل أن تتطور مضاعفاته التي بدأت في الظهور.

 

مضاعفات بدأت تظهر وتخلف عن الموعد

أكد والد شهيناز أن مضاعفات المرض بدأت تظهر على ابنته، فالإعوجاج بدأ يظهر على رجليها، فرجلها اليسرى اعوجت، كما أنها أصبحت تعاني من وجود الماء في رأسها، ومن أجل هذا يضطر والدها إلى الإنتقال من ولاية أم البواقي إلى ولاية قسنطينة أو باتنة وفي بعض الأحيان إلى العاصمة، وهو يخشى أن يتطور المرض ويؤثر على العمود الفقري لابنته لأن العمود الفقري هو أول مستهدف لمرض “سبينا بيفيدا”.

ورغم أن مضاعفات المرض بدأت تظهر إلا أن والدها لم يتمكن من أخذها للعلاج في الخارج، فرغم أنه تمكن من الحصول على موعد لإجراء العملية في تونس والذي كان محددا في 25 ماي الماضي إلا أنه لم يتمكن من أخذها إلى هناك بسبب عدم توفيره للمبلغ المقدر بـ 70 مليون سنتيم، ويقول هذا السيد إنه تمكن من جمع 30 مليون سنتيم وبقي 40 مليون سنتيم يرجو من المحسنين مساعدته على جمعه.

 

ألم ابنته دفعه إلى طلب المساعدة

بكل صراحة وبنفس نقية بعيدا عن الطمع يتحدث والدها عن إمكانياته المتواضعة التي مكنته من توفير الحياة الكريمة لعائلته من مأكل وملبس إلا أنها لم تمكنه من توفير المبلغ الذي يمكنه من علاج صغيرته في الخارج، وهو ما جعله يطلب المساعدة من المحسنين الأخيار، وهو لم يعتد مطلقا اللجوء أو طلب المساعدة، لكن ألم ابنته ووضعها الصحي المتدهور جعله يطلب المساعدة من أجل حياة صحية أفضل لفلذة كبده.

ولهذه الأسباب نرجو أن تكون لقصة شهيناز صدى في قلوبكم الرحيمة وتحرك ضمائركم الحية من أجل مساعدتها على تلقي العلاج والحياة بشكل أفضل.

من يرد المساعدة يتصل على الرقم:

0561348246

وأجر المحسنين على الله