الرئيسية / وطني / أجورهم لا تتجاوز 17 ألف دج ومسار مهني يفوق30 سنة.. بحاري يدعو إلى رفع أجور 200 ألف عامل مهني
elmaouid

أجورهم لا تتجاوز 17 ألف دج ومسار مهني يفوق30 سنة.. بحاري يدعو إلى رفع أجور 200 ألف عامل مهني

الجزائر- وجهت النقابة الوطنية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية الوطنية، نداء إلى الهيئات الحقوقية والسياسية والجمعوية، من برلمانين ومحامين وأحزاب والمجتمع المدني والحقوقي للتحرك لتسليط

الضوء على الوضعية الحقيقية لفئة العمال المهنيين الذين لهم مسار يفوق  30 سنة ويعملون 60 ساعة في الأسبوع وليس له الحق حتى في تعديل منحة المردودية بـ :40 % من أجرهم الزهيد الذي لا يتجاوز 17 ألف دج.

وانتقدت النقابة على لسان رئيسها “بحاري علي” الحجج الواهية التي تقدمها السطات العليا بخصوص رفع أجور فئة الأسلاك المشتركة و العمال المهنيين وقال “إن الذي يثقل كاهل الاقتصاد الوطني وخزينة الدولة هم أصحاب النفوذ الذين يهدرون المال العام وإذا حقا أنه من الضروري مراقبة أموال الدولة بصرامة، لم لا نصرح بأجور بعض الموظفين الذين يتقاضون 30 مرة الأجر الوطني الأدنى المضمون زائد سلفة مقدرة بـ: 800.000 دج وكذلك سلفة خاصة بالبناء مقدرة بـ: 8.000.000 دج من خزينة الدولة” يتساءل بحاري.

وبحسب المتحدث فإن “عامل  التعريف الجديد لصياغة المادة 87 مكرر في إطار قانون المالية لسنة 2015، على النحو الذي يسمح بتعزيز الدخل الأدنى وتدارك أجور العمال من الفئات المهنية الدنيا والتي خصصت له وسائل الإعلام حيزا كبيرا من الدعاية لا حدث بالنسبة لفئة الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية الوطنية وبالتالي فالنقابة الوطنية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية الوطنية لن تتعامل بالرسائل المجهولة وإنما بلغة المنطق الذي يكشف للخاص والعام أن القدرة الشرائية بالجزائر كل عقد اجتماعي من سوء إلى أسوأ والعامل البسيط هو الذي يدفع الثمن.”

وطالب بحاري العدالة في التعيين وعدم تجاوز الأسس والمساواة بين من تجب المساواة بينهم من العمال الذين أصبحوا بدون وضعية قانونية منذ عشرين سنة، بدون مستقبل مهني واضح ومضمون، ولازالت مطالبنا حبيسة الانتظار والترقب عسى أن تجد جديدا لدى وزارة التربية الوطنية، رغم طرقنا لجميع الأبواب وتلقينا لكل الوعود التي طال انتظار تنفيذها هي الأخرى” -يضيف السيد بحاري.