الرئيسية / وطني / أحدهما أمير سرية الغرباء الموالية لـ “داعش”…القضاء على إرهابيين اثنين بقسنطينة
elmaouid

أحدهما أمير سرية الغرباء الموالية لـ “داعش”…القضاء على إرهابيين اثنين بقسنطينة

تمكنت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، السبت، إثر كمين محكم منفذ في منطقة جبل الوحش بقسنطينة، من القضاء على إرهابيين اثنين، أحدهما أمير سرية الغرباء التابعة لتنظيم “داعش”، واسترجاع مسدس آلي من نوع بيريطا وكمية من الذخيرة.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني، الأحد، أنه في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل الإستغلال الجيد للمعلومات، وعلى إثر كمين محكم نفذ في منطقة جبل الوحش بقسنطينة، قضت مفرزة للجيش الوطني الشعبي على إرهابيين، ويتعلق الأمر بكل من الإرهابي الخطير المبحوث عنه المدعو “ل. نور الدين” المكنى “أبو الهمام” الذي التحق بالجماعات الإرهابية وكان وراء العديد من العمليات الإجرامية بالمنطقة، وكذا مرافقه المسمى “ف. بلال”.

وأضاف البيان أن هذه العملية مكنت أيضا من استرجاع مسدس آلي (01) من نوع بيريطا وكمية من الذخيرة. تأتي هذه العملية النوعية لتؤكد الجهود الحثيثة لقوات الجيش الوطني الشعبي في تعقب والبحث عن بقايا الفلول الإرهابية والقضاء على المجرمين عبر ربوع البلاد، وتطهيرها من دنسهم وبسط الأمن والسكينة في أوساط المواطنين.

وكان ما يعرف بتنظيم “الدولة الإسلامية”، قد أعلن في فيفري الماضي، مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف مركزا للشرطة في مدينة قسنطينة، وأسفر عن إصابة شرطيين بجروح.

وأعلنت وزارة الداخلية، حينها، إحباط هجوم انتحاري استهدف مقرًا أمنيًا يقع في حي شعبي بمدينة قسنطينة، تبناه تنظيم “الدولة الإسلامية” الإرهابي وخلف إصابة عنصري شرطة، إضافة إلى مقتل منفذ الهجوم الذي فجر نفسه خارج المقر بعد إطلاق النار عليه.

وكان وزير العدل قد صرح نهاية 2016، أن الجزائر أنشأت قاعدة بيانات تضم حالياً أكثر من 54 ألف شخص تورطوا في جرائم إرهابية وهم تحت المراقبة الدائمة.