الرئيسية / ملفات / “أحمي وطني” مبادرة لتفعيل دور المجتمع المدني في الحفاظ على استقرار البلد

“أحمي وطني” مبادرة لتفعيل دور المجتمع المدني في الحفاظ على استقرار البلد

جاءت مبادرة “أحمي وطني” لتحمي الوحدة الوطنية ضد المحاولات الرامية الى المساس بأمن واستقرار الجزائر، وقد صرح منسق المبادرة الوطنية “أحمي وطني”، عبد الكريم خضري، “أن مبادرة “أحمي وطني” نابعة من المجتمع المدني وتأتي استجابة للظروف الراهنة التي تمر بها الجزائر وتهدف إلى الدفاع عن الشعب”.

وأوضح السيد خضري، خلال ندوة جهوية حول هذه المبادرة الوطنية نظمت بجامعة “محمد طاهري” بولاية بشار، “أن هذه المبادرة الوطنية وبالإضافة إلى أنها تحمل مصلحة وطنية وتساهم في ترقية المجتمع، فإنها ترمي كذلك إلى تحسيس المواطنين حول المحاولات الرامية الى المساس بأمن واستقرار الجزائر، وتكوين جبهة داخلية موحدة لحماية الوحدة والتماسك الوطني ومجابهة أعداء البلد”.

وأشار بالمناسبة إلى أن هذه الندوة الجهوية الأولى، التي ستليها ندوات أخرى ستنظم في كل من ولايات مستغانم والبويرة وإيليزي وباتنة، تهدف إلى المشاركة في توعية المواطنين حول الرهانات والتحديات الجهوية والأمن الفكري والثقافي من أجل تقوية الوحدة الوطنية ومجابهة كافة المؤامرات التي تحاك ضد البلد”.

وشهدت هذه الندوة الجهوية التي دامت أشغالها يوما واحدا والتي أشرف على افتتاحها والي ولاية بشار، محمد سعيد بن قامو، مشاركة عديد ممثلي اتحادات المهنيين ونقابات وجمعيات محلية.

تفعيل دور المجتمع المدني

وبالمناسبة، ذكر والي الولاية أن هذه المبادرة الوطنية من شأنها تفعيل دور المجتمع المدني في الدفاع عن مصالح البلد والشعب والمساهمة في التنمية الاقتصادية

والاجتماعية للبلد.

ودعا بالمناسبة إلى تنظيم في القريب العاجل ندوة ولائية حول التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة بمساهمة جامعة “طاهري محمد” والمجتمع المدني، وذلك لإيجاد حلول ناجعة لمختلف مشاكل التنمية المحلية في إطار الديمقراطية التشاركية.

التحديات الراهنة ضمن محاور الندوة

وتطرق المشاركون في هذه الندوة الجهوية إلى عديد القضايا ذات الصلة بالتحديات و الرهانات الإقليمية والأمن الفكري والثقافي لتقوية ثوابت الوحدة الوطنية، وأيضا الجريمة السيبرانية والخطاب الموحد لوسائل الإعلام العمومية منها والخاصة بهدف تعزيز التماسك الوطني من أجل تمكين الوطن من التصدي لشتى الأخطار.

ويتضمن برنامج المبادرة وبمساهمة المجتمع المدني المشاركة في حملات التشجير بمختلف مناطق البلد، التي مستها الحرائق المهولة خلال الصائفة الماضية، كما ذكر المنسق المحلي للمبادرة الوطنية “أحمي وطني”، مسعود حمليلي.

هذا، وكانت قد نظمت، السبت، بالجزائر العاصمة، ندوة وطنية حول المبادرة الوطنية “أحمي وطني”، بهدف تفعيل دور المجتمع المدني في نشر الوعي الوطني والحفاظ على أمن واستقرار البلد ومواجهة التحديات.

وفي كلمة له، ذكر منسق المبادرة الوطنية “أحمي وطني”، عبد الكريم خضري، بأن هذه الأخيرة “جاءت في ظل الظروف التي تمر بها الجزائر”، حيث تتضمن محاور تتعلق بالوضع الحالي للبلد، إلى جانب “الرهانات والتحديات الإقليمية والأمن الفكري والثقافي لتعزيز مقومات الوحدة الوطنية”.

وأضاف أنه من بين أهداف المبادرة توعية وتحسيس المواطن ضد محاولة ضرب أمن واستقرار الجزائر، ولذلك -كما قال- “من الواجب علينا اليوم الوقوف وقفة رجل واحد وبناء جدار متين من أجل حماية الوحدة واللحمة الوطنية والوقوف ضد أعداء البلد”.

ق.م

بشار: إسدال الستار على أشغال الندوة الجهوية للمبادرة الوطنية "أحمي وطني " -  Dooka News