أخشى أنّ

كورقة بيضاء لم يكتب عليها

كنسخة لشاعر لم يوقّع عليها

كمظلّة رقيقة تخاف المطر

كشمعة تذوب على وقع السّهر

كوردة يافعة تخشى البلل

كعود ثقاب لازال لم يشتعل

كحمامة مغرّدة تاهت وجهتها

كفراشة حطّت على زهرة لتشمّها

كطّفلة تعانق صهوة السّعادة

كروح حبلى تنتظر ساعة ولادة

أخشى فراقك

أخشى أنّ أفقدك

أخشى أنّ تبتعد

يا أجمل ذنب لم أتطهّر منه بعد