الرئيسية / ملفات / أخصائيو التغذية يحذرون من خطورتها على الصحة

أخصائيو التغذية يحذرون من خطورتها على الصحة

تزامن شهر رمضان الكريم مع الارتفاع الكبير في درجات الحرارة مما يسبب عطشا شديدا للصائمين الذين باتوا يتهافتون على شراء المشروبات الغازية والمشروبات المحلاة بالسكر من أجل التخلص من العطش بعد الإفطار، حيث صار المواطنون يستهلكون هذه المشروبات بشكل كبير منذ بداية شهر رمضان الفضيل، غير أن هذه المشروبات تشكل خطرا كبيرا على صحة الإنسان نتيجة لاحتوائها على مواد مضرة، حسب ما كشف

عنه أخصائيو التغذية.

 

المشروبات الغازية الأولى على طاولة الإفطار

لا شك في أن الإحساس بالعطش أمر ليس بالهين خاصة خلال فترة الصيام، وهو الأمر الذي يجعل الصائمين يبحثون عن أية وسيلة للإرتواء، ولعل أكثر ما يستهويهم هي المشروبات الغازية والمحلاة بالسكر التي يتهافتون على اقتنائها يوميا طيلة شهر رمضان الكريم وتكون هي الأولى في طاولات الإفطار، حيث يقوم أغلب المواطنين بشراء أكثر من ثلاث قارورات يوميا من أنواع مختلفة، إضافة إلى اقتناء المشروبات المحلاة بالسكر التي يظنون أنها لا تشكل خطرا على صحتهم على عكس المشروبات الغازية، حيث يقدمونها بشكل كبير للأطفال أو لكبار السن كما يقومون باستهلاك هذه المشروبات حتى خلال وجبة السحور، ففي حديث متصل مع بعض المواطنين، قالوا إنهم لا يستطيعون الاستغناء عن المشروبات الغازية والمحلاة بالسكر خاصة خلال شهر رمضان الكريم كونها تروي عطشهم، وأضافوا أنهم يستهلكونها بشكل كبير ولا تغيب عن طاولات الإفطار والسحور.

 

للأطفال وكبار السن نصيب من المشروبات

يعتمد أغلب المواطنين على المشروبات المحلاة من أجل تقديمها للأطفال وكبار السن

وذلك من أجل حمايتهم من الغازات التي تحتويها المشروبات الغازية، حيث يقتني هؤلاء كميات كبيرة من هذه المشروبات بمختلف أنواعها ويستهلكونها بشكل كبير، فصار اقتناء هذه المشروبات عادة لاإرادية لدى الجميع، فعند شعورهم بالعطش يقومون بشرائها سواء لهم أو للأطفال، وقد قال عدد من المواطنين في حديثهم إنهم يشترون المشروبات المحلاة بكثرة سواء عند الإفطار أو في السحور وحتى خلال السهرة، حيث يقدمونها للضيوف والأقارب، كما أضافوا أنها لا تشكل خطرا على الصحة كونها لا تحتوي على الغازات، لذا يقومون بتقديمها بكثرة للأطفال وكذا كبار السن.

 

أخصائي التغذية كريم مسوس: “الماء أفضل طريقة للتخلص من العطش”

حذر أخصائيو التغذية في العديد من المناسبات من خطورة المشروبات الغازية

وكذا المشروبات المحلاة، ففي حديث لـ “الموعد اليومي” مع أخصائي التغذية كريم مسوس، قال إن أفضل طريقة للتخلص من العطش هو شرب الماء، مضيفا أن استهلاك المشروبات الغازية والمحلاة خطأ كبير يقع فيه أغلب المواطنين لأنه كأس واحد من هذه المشروبات يعادل من 5 إلى 6 حبات سكر، ما يجعل المواطنين الذين يستهلكون هذه المشروبات بكثرة يصابون بالتخمة أو زيادة الوزن إضافة إلى وجود مشكل الغازات الذي يؤثر على صحة الانسان بشكل كبير ما يجعلهم يصابون بآلام في القولون، كما تؤثر هذه المشروبات على صحة الإنسان مما يجعله يصاب بداء فقر الدم المعروف بالانيميا إضافة إلى خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني. وأضاف مسوس أنه يجب على المواطنين شرب كأس واحد في اليوم من المشروبات الغازية والمحلاة على أقل تقدير، وقال أيضا إنه يجب على الصائمين عدم البدء في الإفطار بشرب هذه المشروبات عندما تكون بطنه فارغة لأنها تؤثر على سوء الهضم.