الرئيسية / قلوب رحيمة / أرهقتها مصاعب الحياة وأنهكها المرض.. من يساعد أما في توفير متطلبات أبنائها؟

أرهقتها مصاعب الحياة وأنهكها المرض.. من يساعد أما في توفير متطلبات أبنائها؟

جاءتنا إلى مكتب الجريدة وهي تجر وراءها ثقل الأيام وهموم الحياة، فالسيدة فاطمة القادمة من مدينة رغاية تطلقت من زوجها بعد معاناة مريرة عاشتها معه، أذاقها فيها الظلم والذل، وبعد صبر أعوام لم يكن لديها الخيار، فهي ابنة أبوين مطلقين أيضا، ذهب كل واحد لحال سبيله وكلاهما يرفض استقبالها، طلبت هذه السيدة من زوجها تطليقها وهو ما كان بالتراضي، وتنازلت عن حقها في النفقة مقابل أن تنعم بحضانة أطفالها التي هي أصلا من حقها لكنها لم تكن تدرك ذلك لجهلها -الذي قالت أن طليقها استغله- وأقنعها بقدرته على أخذ الأبناء فما كان منها إلا أن تنازلت عن حقوقها، وبعد ذلك عملت في البيوت كمنظفة وبعد أن بدأت صحتها في التدهور توقفت عن العمل وقامت بالتسول لكن قدرتها الصحية لم تعد كما كانت، فتوقفت عن ذلك أيضا، ولهذا فهي ترجو من ذوي القلوب الرحيمة أن يساعدوها على كفالة أبنائها، الذين يدرس ثلاثة منهم أما الصغير فهو مصاب بالصرع ومعاق ذهنيا، وذكرت هذه السيدة أنها قصدت عائلة طليقها من أجل أن يساعدوها لكنهم رفضوا وهو ما جعلها تطرق أبوابكم لعلها تجد صدى في قلوبكم.

من يرد المساعدة يتصل على الرقم :0550276813

وأجر الجميع على الله