الرئيسية / وطني / أزيد من 50 ألف منصب أستاذ شاغر في المدارس
elmaouid

أزيد من 50 ألف منصب أستاذ شاغر في المدارس

الجزائر- تلقت وزارة التربية دعوات إلى  ترسيم نحو 120 ألف أستاذ ناجح في مسابقة توظيف الأساتذة الأخيرة بمعدل 10 من 20 وهذا بالنظر إلى وجود أزيد من 50 ألف منصب بدون أصحابها على مستوى المؤسسات التعليمية لمختلف أطوارها الثلاثة.

وطالبت أطراف تربوية مسؤولة بقطاع التربية، وزيرة التربية باتخاذ إجراءات ملموسة والتفاوض مع الوظيف العمومي، لإعطاء مناصب مالية لناجحي مسابقة توظيف الاساتذة لدورة 2016 ، ، وهم مؤهلون لتدريس التلاميذ في مختلف أطوارهم التعليمية الثلاثة، ابتدائي ومتوسط وثانوي،  عبر تحرير المناصب غير القاعدية، التي لا يمكن توظيف فيها الاساتذة الاحتياطيين، وهذا لغرض تحويلها إلى رتب قاعدية لاساتذة ابتدائي، ومتوسط وثانوي.

وبحسب المصدر ذاته  فإن هناك أزيد من 50 ألف منصب في رتب قاعدية  شاغرة، وبالتالي ما على الوزارة إلا التفاوض من أجل افتكاك ترخيص استثنائي  لفائدة الاساتذة في كل الاطوار ، على أن لا يتم المساس بـ 45 ألف منصب الخاص بالترقية التي تتم في كل نوفمبر وديسبمبر إلى غاية 2017 التي تشير إليها التعليمة المشتركة 003 التي تمس ثلاثة وزارت على رأسها وزارة التربية ووزارة المالية والوظيف العمومي..

وكشفت تلك الأطراف أنه سنويا تفتح وزارة التربية مناصب للترقية لفائدة استاذ قطاع التربية، إما عن طريق المسابقة أو عن طريق التأهيل، وبالنظر إلى الشروط التي لا تسمح بمشاركة غالبية المعنيين، فإنه تبقى هناك مناصب، وعلى وزارة التربية العمل من أجل تحويلها لفائدة  الاساتذة الاحتياطيين، الذين يبلغون هذه السنة قرابة 120 ألف أستاذ .

وأضافت” إن الاساتذة الاحتياطيين مستعدون للقيام بتكوين والعمل لمدة عام  بدون أجر، على أن يتم ترسيمهم في مناصب دائمة، والتي من شأنها القضاء على العجز المسجل في العديد من المؤسسات التربوية من جهة، وعلى تنظيم مسابقات توظيف جديدة للسنوات المقبلة، وهذا في انتظار خريجي المدارس العليا للاساتذة، خاصة وأن الوزيرة تعول عليهم من أجل سد العجز في المؤطرين مستقبلا. “

ويشير المصدر ذاته أن”الاستاذ الناجح  بمعدل 10 في مسابقة توظيف الاساتذة الأخيرة مؤهل من أجل تدريس التلاميذ وهذا بعد نجاحه في 4  اختبارات الفرنسية وتكنوجلوجيا الإعلام والاتصال  ومادة التخصص والثقاقة العامة  علاوة على المسابقة الشفهية،  وبالتالي له كفاءة، عكس المتعاقدين الذين فشلوا.”

كما توضح أن “القوائم الاحتياطية سارية المفعول بحسب التعليمة رقم 01 المؤرخة في فيفري 2013للمديرية العامة للوظيفة العمومية بعد تحرير المناصب،  أما المناصب الأخرى للرئيسيين و المكونين يمكن استغلالها إذا وافقت مصالح الوظيفة العمومية،  ولا يمكن استغلالها بعد تحريرها وتحويلها إلى الرتب القاعدية خلال السنة المالية الموالية أي سنة 2017 ولا يمكن تحويلها بعد هذه السنة لأن الوزارة متفقة مع النقابات ( تعليمة وزارية مشتركة رقم 003 ) لترقية الأساتذة إلى رتبتي أستاذ مكون ورئيسي خلال 3 سنوات 2015و2016و2017 مع التحويل التلقائي للمناصب المالية يقدر بـ 45000 منصب لكل سنة . وبعدها تصبح الترقية بحسب المناصب المحررة المتوفرة فقط.