الرئيسية / وطني / أساتذة الابتدائي في إضرابات دورية تنديدا بـ “التدريس” أيام العطلة الأسبوعية

أساتذة الابتدائي في إضرابات دورية تنديدا بـ “التدريس” أيام العطلة الأسبوعية

الجزائر -أعلنت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي عن مقاطعة التدريس، السبت،  (نظام الدوامين والدوام الجزئي) على أن يتم التصعيد بمقاطعة أمسية يوم الخميس 26 نوفمبر (نظام الدوام الواحد) أي بتدريس ساعة ونصف لكل فوج صباحا من الثامنة إلى  11:15 على أن يتم القيام بإضراب يوم الثلاثاء 01 ديسمبر مع وقفة احتجاجية أمام مديرية التربية بالعاصمة على الساعة العاشرة صباحاً.

وحذرت التنسيقية الوطنية لأساتذة التربية في بيان لها تبناه أساتذة “الجزائر العاصمة شرق ووسط وغرب” من الغليان الذي يعيشه قطاع التربية بسبب تراكم لأزمة هيكلية ومتعددة الأبعاد من أزمة النقص الفادح للمرافق والمنشآت إلى أزمة الشح في توظيف الأساتذة وكل العمال المؤطرين والمسيرين للعملية التعليمية، من أزمة في التكوين البيداغوجي النوعي إلى أزمة في تسطير برامج ومناهج علمية عصرية من التخلي عن أغلب مكاسب الجزائر المستقلة إلى سوء التسيير الذي استفحل كنمط لتأطير كل الأزمات التي سبق ذكرها.

ودعت التنسيقية إلى وقف السياسات التقشفية ورفضت كل أشكال ومحاولات الترقيع والتلميع في مخلفاتها في الظرف الحالي وخاصة في الطور الابتدائي، حيث انتقدت بشدة  سياسات الترقيع في المواقيت الأسبوعية المجحفة والمرهقة للأستاذ والتي صدرت عن وزارة التربية الوطنية في منشور لها الذي أكدت التنسيقية أنه جاء على حساب الأستاذ و حقه في عطلة نهاية الأسبوع “السبت نظام الدوامين” ونصف يوم الثلاثاء ومواقيت وهمية يستحيل تجسيدها على أرض الواقع دون تعديل في برامج وتدرج التعلمات ونوعيتها.

واعتبرت التنسيقية أن ما صدر عن وزارة التربية من مواقيت لا تراعي الجانب البيداغوجي للتلميذ والأستاذ ولا تراعي حتى احترام البروتوكول الصحي خاصة دراسة فوجين يوم الثلاثاء، ورفضت التنسيقية المواقيت الجديدة للمواد التي صدرت عن الوزارة واعتبرتها محاولة أخرى، من الجهات الوصية استعمال حقوقهم كممتص لحدة الأزمة الصحية.

ودعت التنسيقية إلى المراجعة الفورية للمواقيت مع مراعاة حق الأستاذ في الراحة نصف يوم في الأسبوع، وعدم المساس بعطلة نهاية “الأسبوع” “السبت”  وتوفير الوسائل والإمكانيات لتجسيد البروتوكول الصحي على أرض الواقع والإسراع توفير المذكرات على الأرضية الرقمية وفتح مناصب لتوظيف مشرفين تربويين في المدارس الابتدائية.

عثماني. ع