الرئيسية / محلي / أسعار السمك تناطح السحاب بجيجل

أسعار السمك تناطح السحاب بجيجل

صدمت أسعار السمك بمختلف أنواعه سكان ولاية جيجل الساحلية، حيث تعدى سعر السردين عتبة 600 دينار للكيلوغرام، وسمك التونة 1200 دينار، على مستوى أسواق التجزئة.

وسبب هذا الارتفاع راجع إلى تسجيل نقص في إنتاج الثروة السمكية على مستوى الولاية، بالإضافة إلى غلاء أسعاره في سوق الجملة.

 

وأضافت مصادر من محيط مديرية الصيد البحري والموارد الصيدية أن الإنتاج خلال هذه السنة قد انخفض بنسبة 52 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية (الأربعة أشهر الأولى)، أين تم تسجيل إنتاج 350 طن مقابل إنتاج 700 طن في الأربعة أشهر الأولى من السنة الماضية، والإشكال يطرح حول عدم التمكن من التحكم في الأسعار الذي يخضع لقانون العرض والطلب، وهو القانون الذي يرفع الأسعار فقط في غياب إنتاج هذه الثروة في ولاية ساحلها حوالي 110 كيلومتر، الذي يفترض أن يكون أغنى السواحل بدل الشح الذي يقابل به الصيادين.

ومن الأمور التي تحدث عنها البعض عن سبب نقص الثروة السمكية، ارتفاع درجة حرارة البحر الأبيض المتوسط بدرجتين.

وتسعى مديرية الصيد البحري لولاية جيجل لتطوير الإنتاج بقطاع الصيد البحري، عن طريق تفعيل مشاريع لتطوير الشعب الإصطناعية.

 

.. وأبواب مفتوحة على الشغل بجامعة جيجل

انطلقت مع نهاية الأسبوع الفارط وعلى مستوى القطب الجامعي بتاسوست ولاية جيجل الأيام الخاصة بالأبواب المفتوحة على عملية إدماج الشهادات الجامعية في عالم الشغل، حيث نظمت وكالة التشغيل بالتنسيق مع جامعة جيجل هذه التظاهرة التي تهدف إلى توجيه الطلبة المتخرجين في المستقبل حول كيفيات إدماجهم بسهولة لإنشاء مختلف المؤسسات، منها ذات الطابع الإقتصادي.

خلال تدخله، أكد والي الولاية للطلبة الحاضرين في القاعة التي احتضنت التظاهرة على ضرورة استفادتهم التي ستساهم في التعريف بمجالات عالم الشغل والنشاطات المنتجة والمربحة التي ستساعد في فتح مناصب الشغل، في إطار الوكالة الوطنية للقرض المصغر والوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والصندوق الوطني للتأمين على البطالة.

كما أبدى الأهمية الكبيرة للشعب التقنية والعلمية في تطوير الاقتصاد الوطني، دون أن يقلل من أهمية الشعب الأدبية والعلوم الاجتماعية، حيث أثمرت هذه التظاهرة عن إمضاء اتفاقية بين جامعة ووكالة التشغيل للتعاون فيما بينهما بضرورة الإهتمام بالمتخرجين في المستقبل من جامعة جيجل، حيث قامت الوكالة خلال هذه الأيام بتكوين الطلبة من خلال تنظيم ورشة لفائدة الطلبة المقبلين على التخرج حول كيفية تأطيرهم وتعليمهم كيفية إنشاء المراسلات الخاصة بالطلبات والسير الذاتية ولتحضيرهم لإنشاء مؤسسات.