الرئيسية / محلي / أشاروا بأصابع الاتهام لمؤسسة “نات كوم”…. التلوث البيئي يزعج سكان أحياء الحراش
elmaouid

أشاروا بأصابع الاتهام لمؤسسة “نات كوم”…. التلوث البيئي يزعج سكان أحياء الحراش

 أشار سكان أحياء الحراش بأصابع الاتهام في التلوث البيئي المسجل على مستوى كل زاوية إلى مؤسسة “نات كوم” العاجزة عن التحكم في نظافة الأمكنة خاصة تلك التي تجمع بها الأكوام، ما جعل السكان يضطرون إلى

حرقها معقدين الوضع أكثر.

ضاق سكان أحياء الحراش ذرعا بالانتشار الواسع للنفايات المنزلية والأوساخ المتراكمة، التي أضحت ديكورا جديدا يطبع شوارعها الرئيسية خاصة أمام مداخل العمارات، مرجعين سبب انتشار النفايات المنزلية بزوايا الأحياء على رأسها حي عيسات إيدير إلى عزوف شاحنات نات كوم عن المرور لحملها، مؤكدين أن الشاحنات لا تزور الأحياء إلا نادرا ولا يتم رفع كل النفايات الموضوعة بالحاويات، الأمر الذي أدى إلى انتشار الحشرات والحيوانات الضالة خاصة الذباب، القطط والكلاب، ما يجعلهم يجبرون على إضرام النيران بالحاويات للتخلص من النفايات، وعن الوضع العشوائي للنفايات وسط الحي على غرار الأحياء المجاورة له، فإن بعض السكان يرجعونه أيضا إلى غياب الحس المدني للعديد من المواطنين، باعتبار أن انعدام الثقافة البيئية وحس النظافة لدى بعض الموطنين، ناهيك عن الرمي العشوائي لمختلف النفايات بالشوارع، الأمر الذي شوّه منظر منطقتهم وأثار سخط المواطنين، كما أن عدم احترام أوقات رمي النفايات المنزلية وتقليص دورات النظافة دفع إلى تبادل التهم بين السكان المعنيين

والمصالح المسؤولة عن رفع النفايات.

ويجدد السكان مطلبهم في ظل تواصل المعاناة مع النفايات المنزلية والحشرات ومختلف الأمراض التي أضحت تهدد حياتهم على مستوى أحياء بلدية الحراش، مع دعوة مؤسسة نات كوم إلى ضرورة التدخل العاجل وإنهاء المشكل الذي أرقهم كثيرا

وتخليصهم من المشاكل المنجرة عن ذلك خاصة الحشرات والباعوض التي أصبحت تمنعهم من فتح النوافذ من أجل التهوية.