الرئيسية / محلي / أصحاب الأضاحي الفاسدة في رحلة بحث عن اللحوم بقسنطينة
elmaouid

أصحاب الأضاحي الفاسدة في رحلة بحث عن اللحوم بقسنطينة

يسعى أرباب العائلات القسنطينية، ممن لم يسلموا من ظاهرة تعفن لحوم الأضاحي التي تم تسجيلها على مستوى ولاية قسنطينة خلال هذا الموسم من عيد الأضحى، إلى البحث عن القصابات المفتوحة بهدف اقتناء قطع من اللحم لإسكات فلذة أكبادهم التي لم تهضم الوضع وباتت تحرج الأولياء بمطلبها المتضمن توفير وجبة “الشواء” الأخيرة كونها تعد من أهم الأطباق التي تجتمع عليها العائلات هذه الأيام، وهي العادة التي ينتظرونها

كل سنة، فيما يفضل البعض الخروج إلى الغابات رفقة أبنائهم لإعداد هذا الطبق على الهواء خاصة أيام العطل الأسبوعية، وهو ما لم يحققه ضحايا هذه الظاهرة.

مواطنو ولاية قسنطينة الذين ضحوا دون الاستفادة من اللحوم لم يجدوا مكانا تجاريا لاقتناء قطع اللحم لأن معظم محلات القصابة مغلقة بسبب عطلة ما بعد عيد الأضحى،  بالرغم من مرور أزيد من أسبوع على المناسبة، في حين باشر بعض المحلات المخصصة لبيع اللحوم عمله بطرح اللحوم البيضاء فقط دون الحمراء، ما جعل المواطن القسنطيني يعيش في حيرة من أمره بين تكاليف الشراء التي أرهقت كاهله وطلب الأبناء الذي شق صدره.

يأتي هذا في ظل ما شهدته العائلات القسنطينية خلال الأيام الماضية من رمي للحوم الأضاحي، بعد اكتشاف تعفنها بشكل جزئي وكثيرا ما تم تسجيل هذه الحالة بشكل كلي على مستوى بعض الأضاحي دون معرفة الأسباب الحقيقية وراء ذلك، ومست في مجملها بعض المناطق من الوطن على غرار قسنطينة والجزائر العاصمة والشلف، في انتظار ما ستسفر عنه تحقيقات المصالح البيطرية التي باشرت التبليغ عن هذا الوضع.