الرئيسية / محلي / أصحاب التساهمي بالرغاية محرومون من شققهم لأكثر من عقد من الزمن

أصحاب التساهمي بالرغاية محرومون من شققهم لأكثر من عقد من الزمن

ناشد أصحاب مشروع السكن التساهمي بالرغاية الواقعة شرق العاصمة السلطات المحلية التدخل لإنهاء معاناتهم مع حرمانهم من شققهم لأكثر من عقد من الزمن، معيبين عليها تجاهلها للقضية وعدم تدخلها للضغط على الشركة المكلفة بالإنجاز لتسريع وتيرة الأشغال التي تأخرت بشكل كبير دون أن تطال المعنيين أية عقوبات كفيلة بتسليم السّكنات لأصحابها، متسائلين عن مصيرهم الذي أصبح مجهولا في ظل صمت الجميع رغم عديد الشكاوى التي رفعوها في العديد من المرات وتهديدهم باللجوء إلى العدالة في كل مرة .

ضاق سكان مشروع السكن التساهمي ذرعا من التماطل المتواصل في تسلم مفاتيح شققهم سيما منهم أصحاب العمارات السبع غير المكتملة الأشغال الذين حاولوا إحداث فارق، من خلال تصعيد احتجاجهم ضد الشركة المقاولاتية التي تكفلت بإنجاز المشروع دون الالتزام بآجال التسليم التي تجاوزت العشر سنوات قبل أن تتعهد الشركة بإنهاء الأشغال قبل ثلاث سنوات من الآن لتتخلف مجددا حارمة أصحابها طوال هذه الفترة من دخول مساكنهم وحفظ كرامتهم التي تشتّت بين الجيران والأقارب وعند شقق الكراء التي استنزفت جيوبهم أكثر بعدما دفعوا كل مدخراتهم وراهنوا على مستقبلهم في سبيل الاحتماء تحت سقف هو ملكهم، متوسطين لدى والي العاصمة يوسف شرفة التدخل وتطبيق تعليمة وزارة السكن والعمران القاضية بمتابعة المرقين العقاريين الذين تقاعسوا في تسليم السكنات الاجتماعية التساهمية في وقتها المحدد .

واعتمد المتضررون لغة التهديد للضغط على الشركة المقاولاتية من خلال التلميح بنقل قضيتهم إلى أروقة العدالة سيما بعدما اقتربوا من فقدان الأمل في إتمام الأشغال، رغم أن أكثرها بلغ نسبة الـ 90 بالمئة، إلا أن الأمر توقف على حاله وعلى مدار ثلاث سنوات وهم يترقبون في أي لحظة تسليمهم المفاتيح لكن لا حياة لمن تنادي ولم يجد المسؤولون عن المشروع أي حرج في تسجيل تأخر بلغ عقدا من الزمن، معربين عن أملهم في تدخل والي العاصمة، يوسف شرفة، لدى المكلفين بإنجاز المشروع والفصل في القضية التي استنزفت من حياتهم أكثر من عشر سنوات وجعلتهم يتخبطون في مشاكل لها بداية ودون نهاية مع معاناة الكراء والتشتت العائلي .

إسراء. أ