الرئيسية / رياضي / أصداء..أصداء..أصداء.. مدرب الطوغو متخوف من أرضية الميدان
elmaouid

أصداء..أصداء..أصداء.. مدرب الطوغو متخوف من أرضية الميدان

أبدى المدرب الفرنسي للمنتخب الطوغولي، كلود لوروا، خلال لقائه برجال الإعلام، الخميس الفارط، تخوفه واستيائه من نوعية أرضية الملعب البلدي للومي، وقال بشأنها:”إنها أرضية غير صالحة تماما لتطبيق كرة جميلة

وعصرية، لا يعقل أن نلعب فوق أرضية ميدان مدعمة بمطاط عجلات قديمة ومهترئة، وهو ما يعيق طريقة لعبنا ويتسبب في أمراض جلدية خاصة لحراس المرمى”.

 

ملعب يفتقد لكل الشروط ومعايير الفيفا

ويفتقد الملعب البلدي للومي لكل معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم، وعلى رأسها منطقة كافية لإجراء عملية الإحماء بالنسبة للاعبين الاحتياطيين، وتحيط به كثبان من الأتربة، كما أن كرسي الاحتياط لا يبتعد بأكثر من 10 أمتار عن المدرجات، كما يتسع هذا الملعب لجمهور يتراوح ما بين 10 إلى 15 ألف متفرج.

 

الغيابات تخلط حسابات كلود لوروا

بدا مدرب الطوغو، كلود لوروا، متخوفا من الغيابات التي ضربت منتخبه قبل مواجهة “الخضر”، الأحد، حيث قال في تصريحات لوسائل الإعلام المحلية:”لم أستقر بعد على التشكيلة الأساسية بسبب غياب بعض الركائز وهذا مشكل آخر لا يزال يؤرقني”، وأضاف:”جربت عددا من الخطط الفنية والتشكيلات، لكن لم أستقر بعد على طريقة اللعب في ظل غياب مدافعين أساسيين”، ويفتقد منتخب “الصقور” أربعة لاعبين وهم رزاق بوكاري وسومو جيل بداعي الإصابة، وجيمي داكونام وأور ساما حكيم بسبب العقوبة.

 

الطوغوليون لا يريدون التفريط في الفوز

لا يريد الطوغوليون التفريط في فرصة الفوز على المنتخب الجزائري، حتى لا يضيعوا بطاقة التأهل إلى كأس أمم إفريقيا 2019، بالنظر للمعطيات الحالية، حيث يحتل الطوغو المركز الثاني بأربع نقاط، بفارق ثلاث نقاط عن الرائدين المنتخب الجزائري ونظيره البنين، ويخشى الطوغوليون تعثرا جديدا لمنتخبهم أمام “الخضر” قد يقلل من فرصهم في التواجد بدورة الكاميرون.