الرئيسية / محلي / أطالب بفتح تحقيق عاجل إزاء التجاوزات اللامسؤولة
elmaouid

أطالب بفتح تحقيق عاجل إزاء التجاوزات اللامسؤولة

 ناشدت مديرة مدرسة العربي التبسي الابتدائية بالمقاطعة (رقم 6) ببلدية عين البنيان بالعاصمة السيدة  ياسمين بن شكير، السلطات المعنية ضرورة فتح تحقيق عاجل إزاء ما أسمتها بالتجاوزات اللامسؤولة في حق مدرستها، من طرف البلدية التي أوكلت لها مهمة تسيير المدارس الابتدائية.

وقالت نفس المتحدثة في تصريح لـ “الموعد اليومي” بأنها وبصفتها منتخبة بالمجلس الشعبي البلدي لمدينة عين البنيان، فإنها على اطلاع بكل كبيرة وصغيرة فيما يتعلق بصرف ميزانية الدولة لتهيئة المدارس الابتدائية، حيث لما لاحظت جملة من النقائص هذه السنة، قامت بمراسلة بصفة عادية رئيس البلدية لوضعه في صورة ما يحدث لكنه -حسبها- لم يستجب لانشغالاتها باعتبار أن النقائص في مدرسة العربي التبسي وعلى غرار المدارس الابتدائية الأخرى لا تعد ولا تحصى.

وأوضحت مديرة المدرسة بأن الدخول المدرسي هذه السنة عرف نقصا فادحا فيما يخص تموين مؤسستها بالضروريات اللازمة التي هي الآن على عاتق البلدية، منها مشكل نقص مواد التنظيف، متسائلة في هذا السياق هل يعقل أن يمنح لكل مدرسة مكنسة واحدة في كل شهر في ظل كثرة الأقسام وكثرة الأوساخ داخل المراحيض وما شابه ذلك..؟ .

واشتكت من غياب تام للحماية ضد الحرائق داخل المؤسسة التربوية وذلك لعدة أشهر، ما زاد مخاوف من تقديم وجبات ساخنة في المطعم المدرسي والمطافئ المذكورة غير مشحونة مع العلم -تؤكد محدثتنا- بأنه وقع حادث خلال الموسم الدراسي الماضي في مطعم الصخرة الكبرى رقم 1 أين تعرضت طباخة لحريق خطير.

وأكدت مديرة المدرسة بأن “كوطة” اللوازم الأساسية المتعلقة بالمدرسة أصبحت تتقلص شيئا فشيئا من شهر إلى 3 أشهر وعندما تتوفر تكون بكميات قليلة جدا.

 

البلدية تتعمّد إرسال موظفين دون قرارات تعيين

وطرحت مديرة المدرسة من جهة أخرى في معرض حديثها مشكلا آخرا لا يقل أهمية عن المشاكل المذكورة ويتعلق بمسألة تعيين الحراس والمنظفات، حيث أكدت أن البلدية أصبحت تتعمد إرسال موظفين دون قرارات تعيين، قالت عنهم إنهم يحاولون فرض منطقهم في العمل، حيث ضربت مثالا بالمنظفة التي تريد أن تفرض نفسها للعمل في المطعم بدل ممارسة مهنة النظافة، والحارس الذي لا يريد القيام بمهامه، فضلا عن السائق الذي يعمل عمل الدوام الكلي ويريد أن يفرض منطق العمل بالدوام الجزئي. وفي هذا الإطار بالذات، طالبت مديرة المدرسة بصفتها منتخبة محليا بضرورة فتح تحقيق في تسيير الموارد البشرية وطريقة توظيف العمال داخل المؤسسات التربوية، مشيرة إلى أنه من غير المعقول أن يتم الامضاء على هذا المخطط دون معرفة محتواه، وأن هناك معلومات مغلوطة، على حد تعييرها، تعطى للمراقب المالي في إطار عملية التوظيف سواء على مستوى البلدية أو المؤسسة التربوية.