الرئيسية / رياضي / أطراف تريد فرض مبولحي للمشاركة في الأولمبياد

أطراف تريد فرض مبولحي للمشاركة في الأولمبياد

يبدو أن المحفل الكروي الكبير الذي سيشارك فيه المنتخب الأولمبي يسيل لعاب العديد من لاعبي المنتخب الوطني الأول، ما يبرر تدخل بعض الأطراف للاستفادة من لوائح المسابقة للأولمبياد التي تسمح للمنتخبات المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو الصيف المقبل بإشراك ثلاثة لاعبين من الأكابر،

من أجل فرض لاعبين تجمعهم معهم علاقة جيدة لمنحهم فرصة البروز والظفر بعقود احترافية.

وفي هذا الصدد، علمنا أن بعض الأطراف تريد فرض الحارس الأساسي للمنتخب الوطني رايس مبولحي وهاب للمشاركة في الأولمبياد حتى يجلب نحوه اهتمام الأندية، وهو الذي قرر ناديه التركي أنطاليا سبور فسخ عقده مع نهاية الموسم الكروي الحالي، وقد يجد نفسه دون فريق خلال فترة التحويلات الصيفية المقبلة، ولهذا تريد هذه الأطراف مشاركة مبولحي ليستفيد من الجانب الشخصي.

وفي سياق متصل، علمنا أن شورمان يرفض نهائيا فكرة مشاركة مبولحي في الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو 2016، ويفضل أن يشارك الحارس صالحي وشعال في الدورة، مع تدعيم مناصب أخرى يبقى المنتخب الوطني بحاجة إليها، على غرار وسط الميدان الهجومي والهجوم، بما أن المنتخب الأولمبي لم يسجل أي هدف في الثلاث مواجهات الودية الأخيرة أمام فلسطين وكوريا الجنوبية مرتين.

الجدير بالذكر أن مبولحي باتت مكانته في المنتخب الوطني مهددة خاصة بعد قرار الاتحاد الجزائري لكرة القدم بإعفاء حارس مولودية الجزائر فوزي شاوشي الذي تم إبعاده في وقت سابق لأسباب انضباطية، وفي آخر لقاء جمعه مع رئيس “الفاف” محمد روراوة فتح له هذا الأخير باب العودة لمنافسة مبولحي حول حراسة عرين “الخضر”.

وبحسب ما بلغنا من مصدر عليم، فإن فرضية استدعاء مبولحي إلى المنتخب الأولمبي تبدو صعبة التحقيق على اعتبار أن كل أعضاء الطاقم الفني بقيادة المدرب الوطني أندري بيار شورمان يثقون في الحارس عبد القادر صالحي الذي بدوره يفكر جديا في التألق في البرازيل للفت انتباه الأندية على أمل الظفر بعقد احترافي خاصة بعدما عجز فريقه جمعية الشلف عن العودة سريعا إلى بطولة الرابطة الأولى التي ودعها في صيف 2015. كما أن التقني السويسري يريد تعزيز الأولمبيين في مناصب مهمة على غرار قلب الهجوم والوسط الميدان الهجومي وبدرجة أقل محور الدفاع، حيث يريد في هذا الصدد الاستفادة من إسلام سليماني ورياض محرز ورفيق حليش ورشيد غزال، كما يريد لاعبين محترفين لأقل من 23 سنة على غرار نبيل بن طالب ورشيد أيت عثمان وسعيد بن رحمة.