الرئيسية / وطني /  أطراف مجهولة  تروج لمواضيع مزيفة على “الفايس بوك” عشية البكالوريا 

 أطراف مجهولة  تروج لمواضيع مزيفة على “الفايس بوك” عشية البكالوريا 

تتجه، الأحد، الأنظار إلى قطاع التربية الذي سيعرف انطلاق امتحان شهادة البكالوريا لدورة ماي 2016.

 

وعشية هذا الموعد الهام الذي جندت له وزارة التربية أكثر من 160 ألف حارس، تعرض  أزيد من 818 ألف تلميذ أقسام السنة الثالثة ثانوي المقبلين على اجتياز امتحان شهادة البكالوريا  إلى حملة تشويش من قبل أطراف مجهولة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، من خلال نشر مواضيع نموذجية على أنها نفسها التي سيتم الامتحان فيها.

وباشر، السبت،  بعض النشطاء في الفايسبوك التشويش  على ممتحني البكالوريا من خلال نشر مواضيع مزيفة على أساس أنها مسربة وتخص  بكالوريا 2016، وهو التصرف الذي أزعج كثيرا الأولياء الذين دعوا الوزيرة  بن  غبريط إلى التدخل لوقف مثل هذه الممارسات التي من شأنها التشويش على أبنائهم وعلى حالتهم النفسية عشية هذا الامتحان المصيري .

هذا فيما أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط أنه تم تسخير كل الوسائل البشرية والمادية الضرورية لضمان السير الحسن  لامتحانات شهادة البكالوريا التي ستجرى الأحد، مذكرة بالإجراءت التي تم اتخاذها بالتعاون مع مصالح الأمن والعدالة  ووزارة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال لتفادي أي غش في الامتحان، وقالت “لدينا اليوم مصالح قادرة على رصد محاولات الغش”، موضحة أنه بفضل اللجنة التي تم تنصيبها بين مختلف القطاعات سيتم تبادل المعلومات “بصفة آنية” وسيتم اتخاذ إجراءات “فورية” في حق التلاميذ الذين يحاولون الغش، هذا فيما جددت تأكيدها أن تسريب مواضيع الامتحانات “أمر مستبعد”، موضحة أنه “يتم حاليا عزل ما لا يقل عن 150 أستاذ مكلفين بإعداد مواضيع الامتحانات ولن يتسنى لهم الخروج حتى آخر يوم من الامتحان”.

وسيكون أزيد من 818 ألف مترشح على موعد  الأحد مع امتحانات شهادة البكالوريا (دورة 2016) التي تنطلق عبر كامل ولايات الوطن يؤطرهم 223.210 أستاذ وحارس، وستعطى إشارة إنطلاق هذا الامتحان من ولايتي تلمسان والبيض تحت إشراف وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط.

ويبلغ العدد الإجمالي للمترشحين لبكالوريا هذا العام والذي يدوم إلى غاية 2 جوان القادم، 818.518 مترشح، أي بزيادة قدرها 73،19 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية. ومن بين المترشحين، تم تسجيل 549.593 متمدرس و268.925 أحرارا (ما يعادل 30 بالمائة من إجمالي المترشحين). وتمثل الإناث نسبة 67 بالمائة من عدد المترشحين بينما يبلغ عدد المترشحين السجناء في المؤسسات العقابية 3.257 مترشح.

وتجري الاختبارات الخاصة ببكالوريا هذه السنة عبر 2.561 مركز يسهر على حراستها 160.000 استاذ. وبخصوص عملية التصحيح، سيتولى 55.000 أستاذ مهمة التصحيح المقررة من 9 إلى 29 جوان، وستكون خلال شهر رمضان، حيث تفتح مراكز التصحيح من الصباح إلى الإفطار، ومن 10 ليلا إلى الساعة الثانية صباحا، وكل مصحح يختار الوقت الذي يساعده”.

وطمأنت وزيرة التربية أن المواضيع في متناول التلميذ المتوسط.

 غير أن أطرافا حاولت  التشويش عليه هذا الامتحان انطلاقا من نشر مواضيع في مختلف المواد على رأسها التربية الإسلامية والرياضيات والفسلفة واللغة العربية، مدعية أنها تم تسريبها من طرف اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد المواضيع، وكان هدف هذه الأطراف التقليل من الإجراءات المتخذة من طرف وزارة التربية الوطنية لمكافحة كل أنواع الغش في الامتحان وإحداث ضجة في أوساط التلاميذ.

واعتبرت الوزيرة في هذا الصدد أن مسألة التشويش على الامتحانات الرسمية هي “ممارسات لا أخلاقية تتسم بالخطورة على مستقبل الأجيال القادمة”، مشيرة إلى أنه سيتم فتح تحقيق لمعرفة هوية من يقوم نشر المواضيع عبر شبكة الانترنت، لا سيما وأن القانون يعاقب على هذه الجريمة.