الرئيسية / وطني / أعلنت عن إنشاء لجنة لدراسة وتقييم المناشير التي تخص النشاطات.. بن غبريط ” تحيين إجراءات التوجيه المدرسي وإدخال الرقمنة في تسييرها”
elmaouid

أعلنت عن إنشاء لجنة لدراسة وتقييم المناشير التي تخص النشاطات.. بن غبريط ” تحيين إجراءات التوجيه المدرسي وإدخال الرقمنة في تسييرها”

الجزائر- قررت وزيرة التربية الوطنية،  نورية بن غبريط، إنشاء لجنة خاصة لدراسة وتقييم المناشير التي تخص النشاط الثقافي والرياضي والعمل على تكوين الأساتذة الجدد وتطوير كفاءاتهم، مقررة في صعيد آخر تحيين

الإجراءات العملية المتعلقة بعملية التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني.

وترأست وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، مساء الأحد 28 أكتوبر 2018، بمقر دائرتها الوزارية بالمرادية، الجزائر العاصمة، وبحضور إطارات من الإدارة المركزية، جلستي عمل مع مفتشي التربية البدنية والرياضية، ومفتشي ومستشاري التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني.

وأوضحت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، الإثنين، في بيان لها نشرته على موقعها على الفايس بوك أنه “في الجلسة الأولى، تم التطرق إلى وضعية التربية البدنية والرياضية، كنشاط وكمادة في المؤسسات التربوية، وكيفية المشاركة في مختلف النشاطات”.

وبحسب  البيان ذاته، فإنه تم استعراض مختلف القوانين الخاصة بالتنظيم الرياضي ومختلف المهام المرتبطة بهذا التخصص ووضعية التوقيت الخاص بالنشاط الرياضي علاوة على قضية إنشاء لجنة خاصة لدراسة وتقييم المناشير التي تخص النشاط الثقافي والرياضي وتكوين الأساتذة الجدد وتطوير كفاءاتهم.

وأكدت وزيرة التربية الوطنية أنه في الجلسة الثانية، دار النقاش حول دراسة كيفية التكفل بالتوجيه الأمثل للتلاميذ حسب قدراتهم ووضعياتهم وكيفية برمجة تأسيس مجموعة عمل لدراسة وضعية تنظيم مراكز التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني.

وشددت في  السياق ذاته على ضرورة استفادة هذه الفئة من خدمات الرقمنة حتى يتسنى لها أداء مهامها الأساسية والمتمثلة في مرافقة التلاميذ في بناء مشروعهم الشخصي، مع تأكيدها حرصها على تحيين الإجراءات العملية المتعلقة بعملية التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني.

وتسعى وزيرة التربية الوطنية إلى تعميم إدراج التكنولوجيات الحديثة في قطاع التربية لربح معركة رقمنة المجتمع ومسايرة تطور القرن الـ21، وهو ما يسمح للجيل الجديد بالتكيف مع عالم الغد الذي تتحكم فيه الرقمنة.