الرئيسية / وطني / أكد أن المشاريع الجديدة ستخفض فاتورة استيراده , سلال: قروض وتسهيلات لمنتجي الحليب … أسواق الجملة ستكافح التضخم وتقضي على المضاربة
elmaouid

أكد أن المشاريع الجديدة ستخفض فاتورة استيراده , سلال: قروض وتسهيلات لمنتجي الحليب … أسواق الجملة ستكافح التضخم وتقضي على المضاربة

الجزائر- شدد الوزير الأول، عبد المالك سلال، الإثنين، على ضرورة التحكم في التضخم وأسعار الخضر والفواكه من خلال الإسراع في إنجاز أسواق الجملة التي تلعب دورا مهما في القضاء على المضاربة.

وصرح سلال خلال زيارته إلى مشروع سوق الجملة للخضر والفواكه بعين وسارة بولاية الجلفة، أن “مشكلة تسويق الخضر والفواكه بالجزائر تتمثل في التضخم بسبب المضاربة الناجمة عن نقص أسواق الجملة”.

وأوضح بأن هذه الأسواق تلعب دورا هاما في ضبط أسعار المنتجات الفلاحية وتوفير الإنتاج على مدار السنة، قائلا “لأسواق الجملة دور مهم لمكافحة التضخم وتوفير الخضر والفواكه على مدار السنة وليس خلال المواسم فقط”.

ودعا في هذا الخصوص إلى الإسراع في إنجاز هذه المنشآت القاعدية التي تلعب دور منظم الإنتاج والتسويق بهدف توفير المنتجات الفلاحية في الأسواق.

من جهة أخرى، أكد سلال على ضرورة رفع الإنتاج الوطني من الحليب، مذكرا بالمشاريع الكبرى التي تم إطلاقها في كل من الجلفة وعين الدفلى وقسنطينة لإنتاج الحليب الطازج وكذا بودرة الحليب .

وأضاف الوزير الأول أن هذه المشاريع ستسمح بخفض فاتورة واردات الجزائر من بودرة الحليب ابتداء من 2019.

وكشف سلال أنه لتحقيق هذا الهدف سيتم منح كل التسهيلات اللازمة للفلاحين الراغبين في خلق هذا النوع من الأنشطة الفلاحية من أراضٍ وقروض.

ولدى معاينته لمشروع إنجاز محطة لتوليد الكهرباء، حث الوزير الأول القائمين عليها على استبدال المازوت بموارد أخرى لتشغيل هذه المحطة للتقليل من تكلفة الإنتاج في حالة زيادة أسعار هذه المادة (المازوت) في السنوات المقبلة.

وتفقد الوزير الأول عبد المالك سلال، مشروعا لإنجاز سوق الجملة للخضر والفواكه بمدينة عين وسارة. جاء ذلك، بعد أن دشن رفقة الوفد الوزاري المرافق له، مركبا لذبح الدواجن بالمدينة نفسها.