الرئيسية / دولي / أكد أن صوت المؤذن باقٍ..ومنعه يمثل حالة متقدمة من الإسلاموفوبيا…نائب عربي يمزق قانون الأذان بالكنيست
elmaouid

أكد أن صوت المؤذن باقٍ..ومنعه يمثل حالة متقدمة من الإسلاموفوبيا…نائب عربي يمزق قانون الأذان بالكنيست

 مزق النائب العربي بالكنيست الإسرائيلي “أحمد الطيبي” قانون المؤذن، والذي يمنع رفع الأذان بمدينة القدس المحتلة، اعتراضا منه على هذا القانون، والذى وصفه الطيبي بأنه يمثل حالة متقدمة من الإسلاموفوبيا. وقال ” الطيبى” ، إنه توجه إلى قادة الأحزاب الدينية اليهودية محذّرًا إياهم من سن هذا القانون الذي يشكل مسّا فاضحًا بحرية العبادة، هذا الحق الذي تدعي الأحزاب الدينية اليهودية أنها تدافع عنه، مؤكدًا على أن “صوت المؤذن

كان قبل نتنياهو وحكومته وسيبقى بعدهم”. وأكد ” الطيبى” على أن القانون عنصري ويقف وراءه  نتنياهو شخصيا الذي يريد إشعال النار ليبعد الاضواء عن تورطه في التحقيقات الخاصة بفساده المالي ضده. وفي أعقاب تمزيق “الطيبى” لورقة نص القانون قام حراس الكنيست بإنزاله من على منصة الكنيست .

وكان، الكنيست الإسرائيلي، أقر القراءة التمهيدية الأولى لقانون منع الأذان في القدس المحتلة، ليتم تحويل مشروع القانون إلى إحدى لجان الكنيست لإعداده للتصويت عليه ضمن 3 قراءات إضافية خلال الأسابيع المقبلة.

ويحظى مشروع القانون بدعم الأحزاب الدينية اليهودية، أما مشروع القانون الثاني الذى طرحه حزب إسرائيل بيتنا، فينص على منع كلي لاستخدام مكبرات الصوت في المساجد لرفع الأذان.