الرئيسية / وطني / أكد على أهمية بلوغ الهدف… نسيب: تزويد المناطق المعزولة بالماء الشروب “تحدٍ يجب رفعه”
elmaouid

أكد على أهمية بلوغ الهدف… نسيب: تزويد المناطق المعزولة بالماء الشروب “تحدٍ يجب رفعه”

الجزائر- شدد وزير الموارد المائية، حسين نسيب، على  ضرورة الوصول إلى كل المناطق الريفية والبعيدة عن طريق تعزيز مشاريع التزويد بالماء الشروب، معتبرا أن هذا الهدف “تحدٍ يجب رفعه”.

وصرح الوزير خلال الزيارة التي أجراها إلى ولاية البويرة حيث دشن مجموعة من مشاريع قطاعه، أن “رئيس الجمهورية لا يزال يصر على تحسين ظروف معيشة المواطنين خاصة القاطنين بالمناطق المعزولة والريفية”. وتابع يقول “يجب علينا بلوغ هذا  الهدف، إذ يتعلق “الأمر بتحد جديد يجب رفعه”.

كما أبرز نسيب “الارادة القوية” للدولة ودائرته الوزارية لمرافقة  السلطات المحلية لكل ولاية من أجل تحقيق مختلف مشاريع التنمية تدريجيا خاصة في  المناطق الريفية والمعزولة.

وقد خصصت السلطات العمومية غلافا ماليا بقيمة 31 مليار دينار من أجل تعزيز التزويد بالماء الشروب عبر 700 بلدية سجلت عجزا في هذا المجال. وتندرج هذه  المشاريع في إطار برنامج استعجالي أطلق منذ أشهر حيث بلغت نسبة تقدمه 70  بالمائة.

وأشار الوزير ذاته خلال لقاء صحفي إلى أنه “تم التكفل بـ 600 بلدية ممن سجلوا عجزا إذ لم يتبق التكفل سوى بـ 100 بلدية أخرى”، وتابع الوزير يقول “لقد قطعنا أشواطا كبيرة ولا تزال التنمية متواصلة”.

وأعرب المسؤول الاول عن القطاع من جهة أخرى عن ارتياحه باعتبار “قطاعه قطع أشواطا  كبيرة في إنجاز مختلف المشاريع المتعلقة بالتزويد بالماء الشروب كون الوضع تغير كثيرا مقارنة بسنوات 2015 و2016 و2017″، مشيرا إلى أن “السلطات العمومية خصصت وسائل مالية كبيرة لتحقيق  هذه المشاريع وبلوغ هذا المستوى من التحسن في الماء الشروب “.

أما في ولاية البويرة فقد تم تخصيص غلاف مالي بقيمة 500 مليون دينار جزائري لبرنامج استعجالي موجه لربط البلديات الجبلية بأنظمة التحويلات الكبرى لسد  كدية أسردون (بوكرم، معالة، سوق لخميس، قرومة والمقراني).

واستحسن الوزير  التزويد بالماء الشروب في كل ولاية البويرة بفضل أنظمةالتحويلات الكبرى لسدي كدية أسردون وتلسديت، “إذ سيتحسن هذا الوضع أكثر مع نهاية عام 2018 عند انتهاء الأشغال التي تمت مباشرتها في إطار البرنامج التكميلي الاستعجالي الذي أضيف للبرنامج الجاري انجازه”. يقول الوزير.

وفي مجال التطهير تحصي ولاية البويرة 3 محطات شغالة لتصفية المياه المستخدمة على مستوى الأخضرية والبويرة وسور الغزلان. وبلغت نسبة تصفية المياه المستعملة 45 بالمئة بحسب الإحصاءات التي قدمها المسؤولون المحليون للقطاع.

كما استفادت البويرة كذلك من رفع التجميد عن إنجاز محطة للتصفية بعين بسام بقدرة 11.000 م3/يوميا مقابل غلاف مالي يقدر بـ 5،2 مليار دج، بحسب التفاصيل  التي تقم استقاؤها من الزيارة.