الرئيسية / وطني / أكد على ضرورة التعبئة الدولية من أجل السلم في مالي … سلال من باماكو ; ” تحديات أمنية تهدد استقرار منطقة الساحل”
elmaouid

أكد على ضرورة التعبئة الدولية من أجل السلم في مالي … سلال من باماكو ; ” تحديات أمنية تهدد استقرار منطقة الساحل”

الجزائر- جدد الوزير الأول عبد المالك سلال،  السبت، من العاصمة المالية باماكو ، استعداد الجزائر لمرافقة مالي في مرحلة تطبيق اتفاق السلم والمصالحة، مبرزا ضرورة تعبئة دولية من أجل تحقيق أهداف التنمية التي تضمنها  هذا الاتفاق.

وبصفته ممثلا لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة  صرح سلال  أمام رؤساء الدول والحكومات المشاركين في قمة إفريقيا-فرنسا المنعقدة في باماكو قائلا “أود أن انتهز هذه الفرصة لأجدد استعداد الجزائر الكامل لمواصلة دعمها لإنجاح مسار تطبيق اتفاق السلم في أقرب الآجال”،

من جهة أخرى ، أشار الوزير الأول إلى التحديات التي تهدد استقرار وأمن منطقة الساحل من أجل إقامة تعاون بجميع أبعاده، قائلا  “إن جلساتنا هذه تنعقد في ظرف تواجه فيه قارتنا العديد من التحديات الأمنية التي تهدد استقرار وأمن منطقة الساحل على وجه الخصوص وترهن تحقيق مشاريعها التنموية”.

وانتهز سلال هذه الفرصة للتحذير من الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للأوطان وتهريب المخدرات والأسلحة والاختطاف والمتاجرة بالبشر والهجرة.

وأوضح سلال أن كل هذه المشاكل تمثل “تحديات تستوقفنا جماعيا من أجل تعزيز تعاوننا الثنائي والجهوي والدولي من منطلق روح المسؤولية الجماعية وكذا التضامن الفعلي انطلاقا من مبدأ عدم قابلية الأمن للانقسام ووجوب تحقيقه للجميع”.