الرئيسية / وطني / أكد متانة العلاقات بين البلدين…. لاريجاني: للجزائر مكانة بارزة في العالم الإسلامي
elmaouid

أكد متانة العلاقات بين البلدين…. لاريجاني: للجزائر مكانة بارزة في العالم الإسلامي

قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني، علي لاريجاني، الأربعاء، إن الجزائر تحظى بأهمية بالغة وكبيرة في العالم الإسلامي، مشيرا إلى شخصية الرئيس، عبد العزيز بوتفليقة، دورها البارز في العالم والمنطقة.

وأفادت وكالة مهر الإيرانية للأنباء، أن رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني، علي لاريجاني التقى على هامش المؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية بنائب رئيس البرلمان الجزائري، “زبير دواريشة” وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين وآليات تطويرها.

واعتبر علي لاريجاني، لدى استقباله نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني، زبير دواريشة، والوفد المرافق له، مشاركة وفد جزائري في هذا المؤتمر الدولي يكتسب الأهمية، واصفا سياسات الجزائر وتوجهاتها ووصفها بالمتينة.

وأكد لاريجاني أن “الجزائر اليوم تتمتع بأهمية كبيرة في العالم الإسلامي”، مشيرا إلى “العلاقات الحسنة التي تجمع بين إيران والجزائر وذلك في مختلف المجالات والأصعدة”.

من جهته، أعرب نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني، زبير دواريشة، عن شكره وتقدير للجمهورية الإسلامية الإيرانية على قيامها بتشكيل هذا المؤتمر الدولي الداعم للقضية الفلسطينية.

ووصف زبير دواريشة، إيران، بأنها بلد صديق وشقيق للجزائر، مؤكدا سعي الجزائر لتعزيز العلاقات مع طهران.

وتربط الجزائر علاقات جيدة مع جمهورية إيران، حيث يرتقب أن يقوم الرئيس الإيراني حسن روحاني بزيارة إلى الجزائر قريبا.

الزيارة أعلن عنها السفير الإيراني بالجزائر، رضا عامري، حيث نقلت وكالة الأنباء الإيرانية (ارنا) تصريحات لرضا عامري، في 9 فيفري الماضي، خلال احتفالات الذكرى الـ38 لانتصار الثورة الإسلامية، بالعاصمة الجزائر، إذ صرّح أن سفارته “تعمل على تنظيم برنامج لزيارة الرئيس حسن روحاني إلى الجزائر في أقرب الآجال”، معتبرًا أن العلاقات بين الطرفين “نموذج ناجح للروابط الأخوية بين الدول”.

وسبق لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، أن زار العاصمة الإيرانية طهران مرتين منذ انتخابه رئيساً للجزائر عام 1999، كما زار ثلاثة رؤساء إيرانيين الجزائر فيما مضى، فضلاً على زيارات متبادلة بين وزراء البلدين.