الرئيسية / وطني / أكد مواصلة تجسيد كل مشاريع البرنامج الخماسي بدوي: التشريعيات ستقطع الطريق على منتقدي الجزائر
elmaouid

أكد مواصلة تجسيد كل مشاريع البرنامج الخماسي بدوي: التشريعيات ستقطع الطريق على منتقدي الجزائر

الجزائر- دعا وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، إلى قطع الطريق أمام منتقدي الجزائر عبر المشاركة القوية في الانتخابات التشريعية المقبلة.

وندد بدوي في زيارة عمل إلى ولاية تيزي وزو، بما سمّاه “الحملة المغرضة” التي تتعرض إليها الجزائر، قائلا “جوابي على هؤلاء النقاد أن الجزائر تعلو على تعليقاتكم”.

وأضاف “الدرس الذي سيعطى من طرف المواطنين لمنتقدي الجزائر سيتجلى من خلال المشاركة القوية في الموعد الانتخابي المقبل ولتذكير هؤلاء أن الجزائر قوية وموحدة ومصممة على المضي قدما”.

وأكد الوزير أن “الجزائر التي قد تعافت، بفضل تضحيات الأجهزة الأمنية المختلفة، من مأساة العشرية السوداء (سنوات التسعينات) التي خلفت 200.000 ضحية قد طوت نهائيا هذه الصفحة”.

وصرح أن “الجزائر استعادت استقرارها بفضل المصالحة الوطنية التي احتضنها الشعب وقد بلغت مستوى عاليا جدا من التنمية وسنعمل جاهدين على الحفاظ على هذه الإنجازات التي تحدد مستقبل البلد”.

من جهة أخرى، أكد نور الدين بدوي، أن كل المشاريع المسجلة ضمن البرنامج الخماسي لرئيس الجمهورية سيتم تجسيدها.

وشدد الوزير لدى وقوفه على مدى تقدم الأشغال بورشة إنجاز الطريق الذي يربط تيزي وزو بالطريق السيار شرق-غرب،  على أن “جهود الدولة المتعلقة بالتنمية سيتم الإبقاء عليها على مستوى 48 ولاية” وأن “الوضعية المالية الاستثنائية التي يمر بها البلد لا تجعلنا نتراجع”.

وقال الوزير إن تجسيد هذه المشاريع سيتم “عبر مراحل وذلك اعتمادا على الأموال المتاحة وبحسب الأولوية”، مشيرا إلى أنه ستمنح الأولوية لعدد من القطاعات مثل التعليم والصحة والمشاريع التي تعزز أكثر النشاط الاقتصادي (الطرق، الغاز…).

وعليه أعلن الوزير أنه سيقدم إلى الحكومة مشروع مركب الأم والطفل المرتقب إنجازه بقطب الامتياز واد فالي (تيزي وزو) الذي تم تجميده.

وأعرب بدوي عن “أسفه” للتأخير المسجل في إنجاز “الكثير” من المشاريع بولاية تيزي وزو بسبب معارضة المواطنين، مناشدا في ذلك لجان القرى والمنتخبين المحليين الانضمام إلى هذا الفعل التنموي والمساهمة في رفع هذه المعارضة التي “تقف حجر عثرة أمام السلطات وتمنعهم من تحقيق التنمية على مستوى هذه الولاية”.

وأشار الوزير إلى أن الدولة “لم توقف أبدا جهود التنمية على مستوى تيزي وزو ولا تبخل بالوسائل لتحسين الإطار المعيشي للمواطنين”.