الرئيسية / رياضي / ألمانيا وبولونيا وكرواتيا تبحث عن التأهل

ألمانيا وبولونيا وكرواتيا تبحث عن التأهل

 بعد سقوطه في فخ التعادل السلبي مع نظيره البولوني في المباراة الماضية، يتطلع المنتخب الألماني إلى حجز مقعده في الدور الثاني لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حاليا في فرنسا.

 كما يطمح المنتخب البولوني إلى مرافقة نظيره الألماني بطل العالم بحجز البطاقة الأخرى من المجموعة الثالثة في الدور الأول للبطولة إلى الدور الثاني، فيما يسعى المنتخب الكرواتي إلى اللحاق بنظيره الاسباني حامل اللقب الذي حجز بطاقة التأهل الأولى من المجموعة الرابعة.

وتشهد البطولة هذا الثلاثاء أربع مباريات مثيرة في المجموعتين، حيث يلتقي المنتخب الألماني منتخب ايرلندا الشمالية وتلعب بولونيا مع جارتها أوكرانيا في المجموعة الثالثة، فيما يلتقي المنتخب الكرواتي نظيره الاسباني وتلعب تركيا مع التشيك في المجموعة الرابعة.

ويتصدر المنتخب الألماني (مانشافت) المجموعة الثالثة برصيد أربع نقاط وبفارق الأهداف فقط أمام نظيره البولندي، فيما يحتل منتخب إيرلندا الشمالية المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط ويقبع المنتخب الأوكراني في قاع المجموعة بلا رصيد من النقاط.

ويحتاج المنتخب الألماني للتعادل فقط من أجل العبور للدور الثاني لكنه سيكون بحاجة إلى الفوز إذا أراد الحفاظ على صدارة المجموعة لضمان مواجهة أفضل في الدور الثاني، على ألا يحقق المنتخب البولوني فوزا بفارق أكبر من الأهداف على نظيره الأوكراني في المباراة الأخرى بالمجموعة.

وفي المقابل، قد يحتاج المنتخب البولوني للتعادل فقط من أجل التأهل أو للفوز من أجل تجنب الدخول في دوامة الحسابات.

وفي المجموعة الرابعة، حجز المنتخب الاسباني حامل اللقب مقعده بجدارة في الدور الثاني بانتصارين متتاليين جمع منهما ست نقاط ليتصدر المجموعة بفارق نقطتين أمام نظيره الكرواتي، فيما يحتل المنتخب التشيكي المركز الثالث برصيد نقطة واحدة ويليه المنتخب التركي بلا رصيد من النقاط.

ويحتاج المنتخب الاسباني فقط للتعادل من أجل الحفاظ على صدارة المجموعة، كما سيكون هذا التعادل كافيا ليعبر المنتخب الكرواتي إلى الدور الثاني بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى في المجموعة بين التشيك وتركيا.

ولكن المنتخب الكرواتي أهدر تقدمه بهدفين نظيفين على نظيره التشيكي في المباراة الماضية، واستقبلت شباكه هدفين في الوقت القاتل من المباراة.

كما ضاعف السلوك العنيف من الجماهير “كابوس” المنتخب الكرواتي في نهاية المباراة يوم الجمعة الماضي.

والآن، يحتاج المنتخب الكرواتي اجتياز هذا “الكابوس” خلال مباراة الفريق المرتقبة اليوم أمام نظيره الإسباني الفائز بلقب البطولة في 2008 و2012 الذي سحق المنتخب التركي 3 / صفر في المباراة الماضية.

ويحتاج المنتخب التشيكي إلى الفوز على نظيره التركي بأي نتيجة وخسارة كرواتيا أمام اسبانيا ليعبر المنتخب التشيكي إلى الدور الثاني بشرط تفوقه في فارق الأهداف بالمجموعة على نظيره الكرواتي.

أما الأمل الوحيد للمنتخب التركي فيتمثل في الفوز على التشيك واحتلال المركز الثالث أملا في أن يكون أحد أفضل أربعة منتخبات من بين المنتخبات التي تحتل المركز الثالث في المجموعات الست.

ومن هذا المنطلق، يستطيع المانشافت الخسارة أمام ايرلندا الشمالية في المجموعة الثالثة والعبور إلى الدور الثاني كأحد أفضل منتخبات المركز الثالث، ولكن خطة الفريق تختلف عن هذا تماما، حيث يركز الفريق فقط على صدارة المجموعة لضمان مسيرة أفضل في الأدوار التالية.

وقال يواخيم لوف المدير الفني للمانشافت: “نريد الفوز على ايرلندا الشمالية وسنفوز”.

ودأب المانشافت على الفوز في المباراة الثالثة الأخيرة له في دور المجموعات بكل من البطولات الأربع السابقة التي خاضها بقيادة لوف.

وتعود آخر هزيمتين للمانشافت في 14 مباراة خاضها أمام ايرلندا الشمالية إلى التصفيات المؤهلة ليورو 1984.

 

برنامج مباريات الثلاثاء

* المجموعة الثالثة – الساعة 17.00

أوكرانيا  – بولونيا 

إيرلندا الشمالية      – ألمانيا  

*المجموعة الرابعة _ الساعة 20.00

التشيك    – تركيا  

كرواتيا   – إسبانيا