الرئيسية / وطني / أمرت بإقصاء كل تلميذ حاول الغش أو التعدي على طاقم تأطير الباك… بن غبريط تتدخل لقمع الغش في عدة ولايات
elmaouid

أمرت بإقصاء كل تلميذ حاول الغش أو التعدي على طاقم تأطير الباك… بن غبريط تتدخل لقمع الغش في عدة ولايات

الجزائر- تعرف امتحانات شهادة البكالوريا تصاعدا في الغش وسط الممتحنين مع تسجيل حالات من العنف ضد الأساتذة الحراس، وهو ما دفع برؤساء المراكز إلى مراسلة وزيرة التربية التي تدخلت بسرعة لاعطاء أوامر

وتعليمات صارمة باقصاء كل تلميذ حاول الغش أو التعدي ولو لفظيا على الطاقم المخصص لتأطير الباك، يحدث هذا فيما تكررت مشاهد تأخير توزيع المواضيع في  اليوم الرابع.

وسجل، الأحد، بأحد مراكز الامتحان بباب الزوار بالعاصمة حالة اعتداء لتلميذ بالضرب على حارس بسبب منعه من الغش ما أدى إلى تدخل الشرطة وهو ما حصل أيضا السبت في ولاية البويرة، وتزامنا مع ذلك سارع رؤساء المراكز لرفع تقارير عاجلة إلى وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط حول السلوكات السيئة للتلاميذ، قبل أن تأمر هذه الاخيرة رؤساء المراكز بمواصلة احترام التدابير المقررة الى غاية اخر امتحان لضمان نزاهة هذه الشهادة وضمان تكافؤ الفرص، مشيرة إلى أن رؤساء المراكز لهم الضوء الأخضر في إقصاء أي تلميذ يريد خرق التدابير الأمنية المتخذة ، أوم قام بالتعدي اللفظي او الجسدي على الأساتذة الحراس.

وحذر عضو نقابة السناباب لغليظ عمورة من هذا السلوك الخطير الصادر عن التلاميذ الممتحنين في شهادة البكالوريا واعتبره نتيجة حتمية للإجراءات القمعية التي اتخذتها وزيرة التربية لقمع الغش، مؤكدا أن الممتحنين لما وجدوا أنفسهم أمام حصار أمني مشدد لجأوا الى العنف، ولهذا يجب -بحسبه- تدخل المسؤولة الأولى عن قطاع التربية من أجل إعادة النظر في طريقة تنظيم البكالوريا لمنع مثل هذه السلوكات.

الاعتداءات المتكررة على الأساتذة بسبب تدخلهم لمنع الغش، أثارت انتقاد أيضا مجلس “الكلا” الذي جدد تأكيده بضرورة تصدي الوزارة لهذه الظاهرة بعدما أصبح الكثير من التلاميذ يعتبرون الغش حقا مكتسبا يخول لهم الاعتداء على الأساتذة داخل قاعات الامتحان.

يأتي هذا فيما تم إقصاء نحو 35 مرشحا من امتحانات البكالوريا لدورة 2018 بولاية تبسة خلال اليومين الأولين من هذا الامتحان بسبب الغش وقبل ذلك 4مترشحين من غرادية ومترشحين اثنين بقسنطينة، و12 مترشحا بولاية غليزان، والسناريو ذاته تكرر بولايتي أدرار وميلة وغيرهما من ولايات الوطن.

وبحسب مصادر فإنه تم تسجيل هذه الحالات عبر عديد مراكز الامتحان بمختلف الولايات لاسيما في صفوف المرشحين الأحرار، الذين حاول بعضهم الغش باستخدام عديد الوسائل من بينها الهواتف الذكية الممنوعة في قاعات الامتحان بعد أن تم إدخالها بطريقة غير قانونية، يأتي هذا في انتظار رفع تقارير إلى وزارة التربية لإحصاء دقيق لعدد الغشاشين.