الرئيسية / حوارات / أنا بصدد كتابة سيناريو فيلم عن اختطاف الأطفال في الجزائر
elmaouid

أنا بصدد كتابة سيناريو فيلم عن اختطاف الأطفال في الجزائر

 محمد جرالفية من الأسماء المعروفة في المسرح الإذاعي وأيضا في كتابة سيناريو العديد من الأفلام التي تطرق فيها إلى العديد من الظواهر الاجتماعية، وقد سبق وأن بثت مختلف أعماله على التلفزيون الجزائري.

 “الموعد اليومي” تحدثت إلى محمد جرالفية عن كتابته لعدة مواضيع لأفلام عديدة، وعن تفكيره في التطرق إلى ظاهرة اختطاف الأطفال وقتلهم في الجزائر، حيث تفاقمت هذه الظاهرة في السنوات الأخيرة بصورة مذهلة.

تفاصيل أكثر عما دار بيننا تتابعونها في هذا الحوار…

 س: تفشت ظاهرة اختطاف الأطفال وقتلهم في الجزائر بصورة بشعة، هل فكرت في التطرق لهذه الظاهرة سينمائيا؟

ج: لقد تطرقت في أحد أعمالي السابقة إلى ظاهرة اختطاف الأطفال وإيجادهم بعد عملية بحث من طرف العائلة من خلال فيلم “أيادي الورد” الذي أنجزته عام 2015 وبث على شاشة التلفزيون الجزائري عدة مرات، وأفكر بجدية في التطرق لموضوع اختطاف الأطفال بصورة معمقة في أعمالي القادمة.

 س: ومتى سيكون هذا العمل جاهزا؟

ج: أنا الآن بصدد كتابة سيناريو أتطرق فيه إلى فئة المحرومين العجزة، المتسولين ويمكن جدا أن أضيف له مشاهد عن ظاهرة اختطاف الأطفال وقتلهم والتحقيقات الأمنية المعمقة التي تقوم بها الأجهزة الأمنية في الجزائر كالدرك الوطني والأمن الوطني في هذا الشأن.

 س: حسبك ما هي الإجراءات الواجب اتخاذها لمحاربة هذه الظاهرة التي تطال البراءة في كل مرة؟

ج: لحد الآن لا ندري إن كان هذا الفعل الإجرامي يرتكب بدافع مادي أو معنوي أو انتقام أو المتاجرة بالأعضاء، وهل مقترف هذه الأفعال له ضمير وهل يفكر بعقله عندما يقوم بتلك الجرائم في حق الطفولة، ومهما كانت الحساسيات والمشاكل بين الكبار لا يجب أن يدفع الثمن الأطفال، واللجوء للبراءة بدافع الانتقام أو تصفية حسابات كون الأطفال غير قادرين على الدفاع عن أنفسهم ولا يستطيعون المقاومة.

 س: هل أنت مع تطبيق حكم الإعدام ضد مقترفي هذه الجرائم في حق البراءة؟

ج: الجاني أكيد سيلقى عقابه عند رب العالمين يوم القيامة لأن اللّه عزوجل أعدل منا، والعدالة الجزائرية لابد أن تطبق القانون بصرامة في حق هؤلاء المجرمين، ولابد من وضع نصوص قانونية صارمة وتنفيذها في حق المجرمين الذين يقتلون الأطفال في الجزائر بصورة بشعة.