الرئيسية / رياضي / أنصار العميد شتموا غريب والأخير اتهم التحكيم…. منصوري يتعرض لمؤامرة, بدبودة يغيب 20 يوما ومواسة يبرر
elmaouid

أنصار العميد شتموا غريب والأخير اتهم التحكيم…. منصوري يتعرض لمؤامرة, بدبودة يغيب 20 يوما ومواسة يبرر

 

عبر أنصار مولودية الجزائر عن غضبهم إثر تعادل فريقهم أمام شبيبة القبائل، السبت، وأكدوا بأن المسيرين رتبوا نتيجة المواجهة مع نظرائهم من شبيبة القبائل، وقام الشناوة بشتم المسؤول الأول عمر غريب واتهموه

بخدمة صديقه حناشي، ما يبرز توتر العلاقة بين الأنصار وغريب في الآونة الأخيرة، ومنذ تصريحه المتضمن ضرورة قيام الأنصار ببناء تمثال له بعد أن أعاد الفريق إلى سكة الانتصارات.

عاش عمر غريب، السبت، أوقاتا عصيبة في ملعب 5 جويلية بعد أن شتمه أنصار المولودية مطولا في صورة تكررت مؤخرا، ما يرشح لمغادرة غريب للعميد، خاصة في ظل الأخبار التي تتحدث عن إنهاء مهامه مع نهاية الموسم وتعويضه باللاعب السابق مازة، الذي كانت إدارة سوناطراك عينته مستشارا لها، ولم يهضم أنصار العميد تعادل فريقهم أمام الشبيبة، متهمين غريب بترتيب نتيجة اللقاء، خاصة أن الجميع كان يتحدث ومنذ أسابيع عن اتفاق مسيري الفريقين على إنهاء المواجهة متعادلة خدمة للشبيبة الباحثة عن طوق النجاة من السقوط، قبل أن تعطي النتيجة النهائية للمواجهة الحق للأنصار المشككين في نزاهة المسيرين واللاعبين.

من جانبه، ولتشتيت انتباه الأنصار والمتابعين، اتهم عمر غريب التحكيم بالتسبب في تعثر فريقه وحرمانهم من الفوز، وقال المسؤول الأول في الفريق العاصمي بعد نهاية المواجهة:”لا يمكننا المنافسة على اللقب إذا كان التحكيم يحرمنا من الفوز في كل مرة.. هدف الشبيبة لم يكن صحيحا لأنه جاء من وضعية تسلل واضحة والحكم المساعد لم يشر إلى ذلك..”، مضيفا “التحكيم حرمنا من الفوز في ثلاث مباريات كاملة وهذا أمر غير مقبول..”، قبل أن يهدد عمر غريب باتخاذ سياسة أخرى في التعامل مع الحكام والرابطة مستقبلا.

إلى ذلك، وصف مدرب المولودية كمال مواسة التعادل أمام الشبيبة بـ”ذوق الهزيمة”، وقال:”إنه تعادل بطعم الخسارة”، مبررا إخفاق فريقه في الفوز “الشبيبة قدمت لقاء كبيرا ولاعبوها كانوا أكثر إرادة ورغبة في تسجيل نتيجة إيجابية.. المردود الذي قدمته الشبيبة يبين بأنها لا تستحق المرتبة التي تحتلها حاليا..”، لكن مواسة أكد بأن هذا التعثر لن يؤثر على لاعبيه، مشيرا إلى أنهم سيحضرون جيدا للقاء الكأس الأسبوع المقبل أمام شبيبة القبائل، واعدا الأنصار باقتطاع تأشيرة التأهل إلى المربع الذهبي.

وفي سياق آخر، كشفت مصادر عليمة لـ “الموعد اليومي” بأن اللاعب منصوري مستاء من وضعيته الحالية وتكرر حالات جلوسه احتياطيا رغم تألقه في المواجهات التي لعبها لحد الساعة، مؤكدا لمقربيه بأنه يتعرض لمؤامرة دون أن يحدد مصدرها، علما أنه تأثر كثيرا لمشاركته احتياطيا أمام شبيبة القبائل، في حين سيغيب المدافع بدبودة لمدة 20 يوما بعد إصابته السبت، وبالتالي سيضيع لقاء الدور ربع النهائي من الكأس أمام شبيبة القبائل، وهي المباراة التي ستعرف عودة المهاجم سوقار بعد تعافيه من الإصابة.