الرئيسية / رياضي / أنصار باتوا في العراء..والسوق السوداء “تلهب” التذاكر
elmaouid

أنصار باتوا في العراء..والسوق السوداء “تلهب” التذاكر

 غزا عشرات الآلاف من الأنصار ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، من أجل متابعة لقاء الجزائر والكاميرون برسم افتتاح الدور الأخير المؤهل إلى كأس العالم 2018، وتدفق أنصار “الخضر” منذ ليلة امس على مدينة البليدة ومحيط ملعب مصطفى تشاكر، وتواصل تدفق الأنصار منذ الساعات الأولى لصباح الاحد، حيث انتشروا على مستوى الأحياء والطرقات القريبة من الملعب، إلى غاية فتح بوابات ملعب تشاكر على الساعة الواحدة زوالا.

وكانت “الموعد اليومي” سجلت حضور الأنصار من مختلف ولايات الوطن، وظهر ذلك جليا من خلال أرقام لوحات السيارات المركونة في حظيرة سيارات ملعب البليدة، حيث سجلنا حضور أنصار من ولايات وهران ومستغانم وتبسة وسطيف والبرج وسعيدة وغيرها من الولايات الأخرى، ما يبرز أهمية المواجهات المونديالية للمنتخب الوطني، إلى درجة أن بعض المناصرين قضوا ليلتهم في العراء من أجل ضمان التواجد في الصفوف الأولى للدخول إلى المدرجات، خاصة في ظل تخوف الكثير منهم من تكرار التجارب السابقة عندما حرم الآلاف من الأنصار من الدخول إلى الملعب رغم توفرهم على تذاكر اللقاء، في حين تنقلت فئة أخرى إلى الملعب في الساعات الأولى من الصباح، حيث سجلت حركة كبيرة في ولاية البليدة ومحيط الملعب ابتداء من الساعة الخامسة مساء، رغم أن أبواب الملعب لم تفتح إلا في الساعة الواحدة زوالا.

وبالنظر للإقبال الجماهيري الكبير وتوافد العديد من الأنصار، الذين لا يتوفرون على التذاكر، انتعشت السوق السوداء حيث بلغ سعر التذاكر 2000 دينار، وهي التي بيعت عبر الطرق الرسمية بـ300 دينار، خاصة أن الكثير من الأنصار تنقلوا من ولايات بعيدة، ورفضوا العودة خاوي الوفاض، ما يفسر لجوءهم إلى السوق السوداء، ولام بعض الأنصار إدارة ملعب مصطفى تشاكر، عندما شككوا في طريقة بيع التذاكر، خاصة أنها نفذت في ظرف قياسي، وأكد هؤلاء أن الحديث عن بيع 22 ألف تذكرة، وهو العدد الرسمي الذي سوقته إدارة ملعب البليدة، في زمن قياسي لا يتعدى الأربع ساعات غير قابل للتصديق.

وصنع أنصار المنتخب الوطني، أمس، أجواء رائعة في ملعب تشاكر ومدينة البليدة، حيث دوت الأهازيج الشهيرة للمنتخب الوطني، كما ازدهرت تجارة الأقمصة والرايات، وشبه البعض ذلك بنفس الأجواء التي عرفتها مواجهات “محاربي الصحراء” في تصفيات مونديالي 2010 و2014.