الرئيسية / وطني / أولى امتحانات نهاية السنة تنطلق الأحد

أولى امتحانات نهاية السنة تنطلق الأحد

 يجتاز الأحد أكثر من 700 ألف تلميذ امتحانات نهاية الطور الابتدائي للسنة الدراسية 2015-2016 عبر كامل التراب الوطني والتي ستجري في أزيد من 13 ألف مركز امتحان.

 

وجندت وزارة التربية، بالتنسيق مع مختلف القطاعات الاخرى، ترسانة من الأطباء وأعوان الحماية المدنية وفرق الدرك والأمن لضمان نجاح الامتحان، في وقت تؤكد الوزارة على طرح أسئلة في متناول التلميذ المتوسط.

وبحسب إحصاءات الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، سيجري 705.460 تلميذ امتحانات نهاية الطور الإبتدائي، من بينهم 366.057 ذكورا و339.403 إناثا، موزعين عبر 13.118 مركز إجراء عبر الوطن.

وبخصوص المواد التي سيمتحن فيها التلاميذ فيتعلق الأمر بمادة اللغة العربية ومادة الرياضيات المبرمجتين في الفترة الصباحية، أما مادة اللغة الفرنسية فبرمجت في الفترة المسائية.

ووفق المصدر نفسه خصص لامتحان نهاية التعليم الإبتدائي لهذه الدورة عشرة (10) مراكز تجميع للإغفال، و59 مركزا للتصحيح فضلا عن 3 مراكز تجميع لإعلان النتائج عبر الوطن. ولقد قررت وزارة التربية والتعليم هذه السنة أن يجري التلاميذ هذا الإمتحان في مؤسساتهم التربوية حفاظا على استقرارهم النفسي في هذه السن المبكرة، مع التأكيد على عدم إدراج امتحان استدراكي للعام الثاني على التوالي.

وبخصوص مواضيع امتحان “السانكيام” أكدت الوصاية أن إعادة مواضيع الدورات السابقة لن تتكرر بعد أن لجأت وزير التربية ولأول مرة إلى منح اللجنة المكلفة بإعداد واقتراح المواضيع، مراجع تحوي كل المواضيع المدرجة في هذه الامتحانات الرسمية التي عرفتها الجزائر منذ الاستقلال، وهذا لمنع وتفادي أي تكرار لأسئلة قد طرحت في دورات سابقة، على غرار ما عرفه امتحان” السانكيام” العام الماضي والذي أعيد فيه موضوع طرح قبلا.

كما كشفت الوزارة عن إجراءات صارمة لمراقبة المواضيع التي تعدها اللجنة الوصية، حيث نصبت الوزيرة خلية تسهر عن المراقبة عن بعد دون علم معدي الأسئلة، لتجنب فضائح العام الماضي.

وتحسبا لهذا الموعد سخرت المديرية العامة للأمن الوطني 25.856 شرطي موزعين عبر7.390 مركز امتحان، بدورها وضعت المديرية العامة للحماية المدنية جهازا أمنيا متكونا من 35 ألف عون تدخل و1.886 سيارة إسعاف للسهر على سلامة وأمن الممتحنين والمؤطرين، طيلة أيام الامتحانات الوطنية، وستعطي وزيرة التربية نورية بن غبريط إشارة انطلاق هذا الامتحان من ولاية إليزي.