الرئيسية / وطني / أويحيى يبعث برسائل قوية لشركاء الجزائر في ندوة حول مستقبل الطاقة… الجزائر تبني مستقبلها بروح الشراكة والوفاء بالالتزامات
elmaouid

أويحيى يبعث برسائل قوية لشركاء الجزائر في ندوة حول مستقبل الطاقة… الجزائر تبني مستقبلها بروح الشراكة والوفاء بالالتزامات

أكد الوزير الأول، أحمد أويحيى، الإثنين، أن الجزائر بلد يبني مستقبله الخاص في جو تطبعه روح الشراكة والوفاء بالالتزامات والمساهمة في بناء عالم يسوده السلم والتعاون تحت قيادة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز

بوتفليقة،  مبرزا أن الجزائر تملك من المؤهلات ما يمكنها من تحقيق طموحها إلى التقدم والرفاه لفائدة جميع مواطنيها.

وصرح أويحيى في كلمة ألقاها خلال إشرافه على افتتاح ندوة حول ” مستقبل الطاقة في الجزائر” بحضور الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط، محمد باركيندو، وعدة شركاء دوليين قائلا : “حرصت على أن أوجه لكم، وللرأي العام الوطني الجزائري، رسالة تبعث على الطمأنينة والأمل، كما أنها رسالة طمأنينة موجهة لباقي العالم من طرف بلد يبني مستقبله الخاص في جو تطبعه روح الشراكة والوفاء بالالتزامات والمساهمة في بناء عالم يسوده السلم والانسجام والتعاون، عالم نود أن نسهم في بنائه بمساعدة ضيوفنا الكرام في إطار شراكات تعم بالفائدة على الجميع”، مؤكدا في  السياق نفسه  “أن الجزائر التي بات يتحقق بناؤها وتطورها تحت قيادة فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، تملك من المؤهلات ما يمكنها من تحقيق طموحها إلى التقدم والرفاه لفائدة جميع مواطنيها، طموحها إلى العمل وإلى مستقبل واعد لشبابها”.

وأوضح أويحيى أن الجزائر ظلت منذ السنوات الأولى للاستقلال في صدارة البلدان المدافعة عن القضايا المتعلقة بالمحروقات، ودأبت على ذلك من خلال مساهمتها في صناعة المحروقات لاسيما الغاز الطبيعي المميع، مضيفا أن الجزائر كذلك بقيادة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ظلت في طليعة المبادرات التي تدافع على أسعار النفط وسط تقلبات السوق الدولية.

وأشار إلى أن الجزائر تملك اليوم عدة مؤهلات منها المنشآت القاعدية، الأولى من نوعها بإفريقيا، لتنمية الصناعة في العديد من القطاعات منها قطاع المحروقات الذي يسجل تقدما يوم بعد آخر، مبرزا في  الاطار نفسه قدرة الجزائر على الوفاء بديونها الخارجية والتي تقدر بـ3 بالمائة من الناتج الداخلي الخام بالإضافة إلى احتياطات مؤكدة من المحروقات التقليدية تقدر بـ 4 مليار طن .

كما أكد الوزير الأول بهذه المناسبة أن الجزائر تنوي رفع قدراتها الإنتاجية في مجال الطاقة، مضيفا أن الحكومة تعمل حاليا على تحيين القانون الخاص بالمحروقات الذي سيكون جاهزا بعد بضعة أشهر من أجل تحسين جاذبية الاستكشاف والاستغلال في القطاع المنجمي، وأشاد في الختام بالشراكة التي أقامتها شركة سوناطراك وشركة توتال لبناء مركب إنتاج مادة البوبيلان، مشيرا إلى عزم الحكومة على تطوير الصناعات البتروكيمائية مع توفير كافة المزايا التي يمنحها قانون الاستثمار .