الرئيسية / ثقافي / إبراهيم بلجرب.. موسيقار تيبازة يرحل في صمت
elmaouid

إبراهيم بلجرب.. موسيقار تيبازة يرحل في صمت

 غيّب الموت، أول أمس، بالقليعة بتيبازة، الفنان والموسيقار إبراهيم بلجرب عن عمر ناهز 69 سنة إثر سكتة قلبية، حسب ما علم لدى جمعية الفن الأصيل بالقليعة التي أسسها ولد إبراهيم بلجرب في 18 أفريل 1947 بالجزائر العاصمة، وكان لديه مسار فني حافل اشتغل خلاله على ترقية الفن الأندلسي في الجمعيات والمؤسسات التي مر عليها.

وتتلمذ الراحل لدى عبد الكريم الحبيب العازف والمؤلف الموسيقي الذي تلقى لديه دروس العزف على آلة العود من 1964 إلى غاية 1968 ليلتحق بالموصلية، حيث تتلمذ على عدد من مشايخ الأندلسي من بينهم الموسيقار سيد أحمد سري (1926-2015).

وفي سنة 1973 بدأ مرحلة جديدة في عالم الفن بالتحاقه بالغرناطية بالقليعة، أين أصبح مدرسا وقائد جوق في هذه الجمعية التي ترأسها إلى غاية 1993.

وكان الفقيد مؤسس جمعية الفن الأصيل لمدينة القليعة سنة 1998 التي فتحت مدرسة لتعليم مبادئ الفن الأندلسي، وضمت في عضويتها عددا من الفنانين المحترفين.

وقد سجلت جمعية الفن الأصيل تحت رئاسته حضورها في عدد من النشاطات المرتبطة بالفن الأندلسي على غرار الأيام الدراسية حول الموسيقى الكلاسيكية الجزائرية، كما توجت بالجائزة الأولى للمهرجان الوطني لموسيقى الحوزي بتلمسان سنة 2008.

وحظي الراحل بعدد من التكريمات كان آخرها بالأيام الفنية الأندلسية في طبعتها الأخيرة قبل سنة، كما كرم عن مساره الفني في 2000 بتيبازة بمناسبة يوم الفنان المصادف لـ 8 جوان من كل سنة.

ووري جثمان الفقيد التراب الأربعاء بعد صلاة الظهر.