الرئيسية / وطني / إتماما لصفقة دعم تل أبيب ترشيح المغرب لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة للفترة 2014 -2018…. أجهزة تجسس إسرائيلية على الحدود المغربية مع الجزائر
elmaouid

إتماما لصفقة دعم تل أبيب ترشيح المغرب لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة للفترة 2014 -2018…. أجهزة تجسس إسرائيلية على الحدود المغربية مع الجزائر

 الجزائر-  كشف موقع “أود نيوز” استنادا إلى وثائق يحوز عليها أن البعثة الدائمة لإسرائيل لدى الأمم المتحدة تتضمن مناقشة الأمر من قبل المبعوث الإسرائيلي مع نظيره المغربي تضامناً مع القرار الذي اتخذته الحكومة

الإسرائيلية لدعم ترشيح المغرب لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة للفترة 2014 -2018.

وبحسب الموقع الفرنسي فإن الوثيقة تدل بشكل واضح على أن العلاقات المغربية مع الكيان الصهيوني ليست جديدة بل هناك امتداد إلى القطاعات الرئيسية، مع التسهيلات الممنوحة للشركات الأمنية الإسرائيلية للبقاء في المغرب وأداء واجباتها بشكل طبيعي قدر الإمكان، وينطبق ذلك بصفة خاصة على مديري شركة “Eblit Securiy”للأنظمة، وهي شركة متخصصة في المعدات الإلكترونية العسكرية والإستخدام المدني، حيث صنفت مجموعة “Le.espionnage” بين أهم عشر شركات عالمية المنتجة للمعدات العسكرية.

وركــز  الموقع نفسه في التقرير الذي نشره على موقعه بأنه من المتوقع أن تكون عقود الأسلحة الغامضة التي تصدرت عناوين الصحف في إسرائيل هي نفسها التي انعقدت مع الجهة المغربية في ماي 2013م، حيث اعتمد الموقع بأن صحيفة أمريكية أوضــحت حينها عن أن وزارة الدفاع الأمريكية قد أعطت موافقتها لشركات أمريكية متخصصة تابعة لشركة إسرائيلية “إلبيت سيستمز” لعقد بيع طائرات لجيوش بعض البــلدان العربية، بما في ذلك الكويت.

وأدرج الموقع الفرنسي وثيقة عبارة عن رسالة تم إرسالها إلى المسؤولين المغاربة بتاريخ 28 جوان 2008 يدعو بوضوح إلى دخول الجهات الصهيونية في أعانَة الجمارك، وعن تواجد أعضاء من الشركة في مهمة سرية في المغرب، بما في ذلك نائب الرئيس ومدير Nos.marketing، وتقول الجهــات إن هذا النادي كان عبارة عن بعثات لإكمال تثبيت نظام الاستماع على الجار الشرقي وإنشاء نقاط مراقبة الحدود.

وهي المعلومات التي نشرتها الصحف المغربية، أوضــحت عن تثبيت 11 مشروع نقاط المراقبة.