الرئيسية / وطني / إجراءات احترازية للقضاء على المضاربة في سوق الماشية
elmaouid

إجراءات احترازية للقضاء على المضاربة في سوق الماشية

الجزائر- ستخصص وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري تحسبا لعيد الاضحى نقاط بيع المواشي حيث سيتمكن الموالون من البيع مباشرة إلى المستهلك وذلك بهدف القضاء على الوسطاء والمضاربة  بحسب ما علم لدى الوزارة.

 

وستوفر الوزارة بالتنسيق مع الفدرالية الوطنية لمربي المواشي والاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين كل الإمكانات الضرورية لاسيما الفضاءات المناسبة للبيع والتغطية البيطرية للأضاحي المعروضة للبيع، كما أوضح مدير المصالح البيطرية بالوزارة كريم بوغالم.

وأضاف المسؤول أن هذه العملية “تندرج في إطار التسهيلات المقدمة للموالين لتمكينهم من بيع منتوجهم مباشرة دون الخضوع لضغط الوسطاء، الأمر الذي سيسهم بصفة مباشرة في القضاء على المضاربة وتخفيض الأسعار”.

ويذبح كل سنة بمناسبة عيد الاضحى المبارك حوالي 4 ملايين رأس غنم ونحو4500 عجل، يقول المصدر ذاته.

ويجري حاليا استكمال قائمة البلديات التي ستقام بها نقاط البيع هذه بحسب بوغالم الذي أكد أن الوزارة كثفت نقاط بيع الاضاحي بالمدن الكبرى على غرار العاصمة ووهران وقسنطينة وعنابة.

وعلى سبيل المثال سيتم قريبا بولاية الجزائر العاصمة تهيئة نقاط بيع بكل من بلديات بئر توتة ورغاية والرويبة وعين البنيان والكاليتوس وزرالدة.

ويرمي هذا الاجراء -بحسب  المسؤول نفسه- كذلك إلى ضمان السلامة الصحية للماشية التي يتم بيعها لافتا إلى وجود تغطية بيطرية بكافة فضاءات بيع المواشي سواء كانت “رسمية” أو “موازية”.

وقال بوغالم إنه سيتم تسخير بيطري مناوب في كل بلدية وأزيد من بيطريين اثنين في كل مسلخ عبر الوطن.

وفي رده على سؤال حول تسجيل بؤر لمرض الجدري بين رؤوس الماشية في بعض مناطق البلاد مؤخرا،  قال إنه تم “تلقيح الماشية المصابة باللقاحات الاحتياطية المتوفرة لدى المفتشيات البيطرية للولايات والمقدرة بـ 10 آلاف لقاح في كل مفتشية”.

وتقوم المصالح البيطرية بحملة تلقيح ضد مرض الجدري تبدأ في نوفمبر من كل سنة وتمس 21 مليون رأس، يضيف بوغالم الذي لفت إلى أن عدد البؤر المصابة بلغ 480 بؤرة في 2015 و640 بؤرة في 2016 بعدما قدرت بحوالي 800 بؤرة في 2014.

ويخصص سنويا ما قيمته 1 مليار دج لاقتناء اللقاحات ضد أمراض الحمى القلاعية والكلَب والجدري والحمى المالطية بحسب المدير ذاته.