الرئيسية / وطني / إجماع دولي على ضرورة عودة ” المينورسو ”

إجماع دولي على ضرورة عودة ” المينورسو ”

الجزائر- لقي المؤتمر الاستثنائي الـ 15 لجبهة البوليساريو الذي انعقد يومي 8 و9 جويلية، بمخيمات اللاجئين الصحراويين  بولاية الداخلة، استجابة فعلية من مختلف المنظمات والأحزاب الأوروبية والإفريقية وأمريكا اللاتينية، بالإضافة إلى وفود الاراضي الصحراوية  المحتلة والمحررة،  والدول المساندة والمدعمة بشدة  للقضية الصحراوية.

ولم تقتصر مشاركة الوفود الدولية على الحضور فقط، بل وجهت رسائل عديدة إلى مجلس الأمن وهيئة الأمم المتحدة والمملكة المغربية قصد الضغط عليهم من أجل عودة منظمة المينورسو إلى الأراضي الصحراوية وتنظيم استفتاء عاجل لتقرير مصير الشعب الصحراوي ووقف الانتهاكات الممارسة من طرف المملكة المغربية على الشعب الصحراوي .

أدانت ممثلة إقليم بايس بيكو الذي يطالب أهله بالانفصال عن المملكة الاسبانية كلا من المملكة المغربية، والاستعمار الإسباني الذي قالت إنه تسبب في بقاء الصحراء الغربية محتلة طيلة الـ40 سنة، داعية في  الوقت نفسه إلى التراجع عن سياستها الحالية المنتهجة  ضد الشعب الصحراوي وأن تكون جزءا من الحل في القضية الصحراوية .

كما طالبت  المتحدثة نفسها خلال إلقائها كلمة في المؤتمر الاستثنائي للبوليساريو،  الاتحاد الاوروبي بالتدخل في القضية الصحراوية والنضال في حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره، مؤكدة أن المشكل مطروح على الساحة السياسية نظرا لطغيان المصالح بالدرجة الأولى على حساب قضايا حقوق الإنسان، والحل الوحيد لاستقلال الشعب الصحراوي – تضيف ممثلة إقليم بايس بيكو-العودة إلى المينورسو.

في  السياق ذاته أبدى ممثلو الوفد الصحراوي القادم من المناطق المحتلة إصرارهم على مواصلة الكفاح بالرغم من الحصار الذي يفرضه الاحتلال المغربي، وأكدت  فاطمتو تحديها للسلطات المغربية بعد مشاركتها في هذا المؤتمر الذي اعتبرته منعرجا جديدا في مسيرة كفاح الشعب الصحراوي،  داعية المجتمع الدولي إلى إيجاد الصيغ المناسبة للضغط على المملكة المغربية للانصياع إلى الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن ولوائح الأمم المتحدة.

وطالبت الأمم المتحدة بالإسراع في وضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من طرف المغرب والتعجيل في تنظيم استفتاء حر ونزيه يمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره.

 من جهة أخرى ، طالب  الوفد الزيمبابوي منظمة الامم المتحدة بإيجاد حل في أسرع وقت ممكن لتقرير مصير الشعب الصحراوي وتسويته، مؤكدا على أن دائرة الاعتراف بالجمهورية الصحراوية تتوسع أكثر من أي وقت مضى، ودعا في  السياق ذاته الشعب الصحراوي لمواصلة الخط  التحريري.

هذا وأعلن ممثل عن دولة بلغاريا الوصول إلى اتفاق مع الجمهورية الصحراوية لفتح سفارة ببلغاريا، مشيرا أن كل الإجراءات المتعلقة بهذه الأخيرة قد تمت تسويتها.

 

مبعوث ”الموعد اليومي” إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين : عبد الرحمان تاجر