الرئيسية / محلي / إحصاء 6 مناطق صناعية كبرى تهدد البيئة بعنابة
elmaouid

إحصاء 6 مناطق صناعية كبرى تهدد البيئة بعنابة

 كشفت جمعية حماية البيئة بعنابة أنه تم اتخاذ عدة قرارات ردعية تتعلق بملف العديد من المؤسسات الصناعية والاقتصادية التي ساهمت بقسط كبير في تلويث البيئة والمحيط، هذا ما وقفت عليه المفتشية الولائية للبيئة خلال الزيارات الميدانية والمعاينة التفتيشية للمناطق الستة ذات النشاط الصناعي المكثف، وقد تبين أن 30 بالمائة من هذه النقاط تساهم بشكل كبير في تلويث البيئة نتيجة المواد السامة التي تلفظها حسب التجمعات السكانية الكبرى مثل سيدي عمار، منطقة حجر الديس

وبرقوقة وكذلك حي سيبوس بمدينة عنابة، بالإضافة إلى منطقة برحال الصناعية.

وحسب التقرير الذي أعدته لجنة المراقبة، فإن تسجيل هذه المخالفات جاء على خلفية عدم اقدام أصحاب المصانع على إسقاط كافة الإجراءات القانونية وعدم احترامهم لتعليمات الوزارة الوصية التي كانت قد راسلتهم، خلال شهر ماي المنصرم، حيث ركزت هذه الأخيرة على ضرورة إيجاد حل لتقليص معدل التلوث بعنابة، من خلال تحديد النقاط الملوثة للبيئة وتوقف أصحاب هذه المنشآت عن الرمي العشوائي للفضلات الصناعية السائلة منها والصلبة في المنتجعات الفلاحية وكذلك الزراعية إلى جانب الفضاءات العامة. وفي سياق متصل كانت قد وجهت مديرية البيئة 60 إعذارا لـ 23 مؤسسة صناعية.

في انتظار تصفية ملف مؤسسات أخرى في الأيام القريبة، تجدر الإشارة إلى أن ألف عائلة قد رفعت تقارير سوداء إلى وزارة البيئة تفصل فيها الوضعية المزرية لمحيطهم، خاصة أن أغلب المناطق التي تستحوذ عليها مثل هذه المنشآت ذات طابع فلاحي، ما أجبر المواطنين على بيع أرزاقهم قبل إصابتها بأمراض وبائية لأن المياه التي تسقى منها هذه الحيوانات جد ملوثة.

وفي هذا الإطار، درست اللجنة المكلفة بعمليات التفتيش والإحصاء بمديرية البيئة  50 شكوى خلال السنة الجارية تقدم بها أصحابها المتضررون من الوضع الحالي، علما أن منطقة عنابة تحصي نحو 107 مؤسسة مصنفة تنشط بعدة مناطق بالولاية، منها 6 مؤسسات على الأقل تحترم الإجراءات الوزارية.