الرئيسية / رياضي / إدارة الشبيبة تفتح المتجر الرسمي للنادي… الحيدوسي يشعل المنافسة بين اللاعبين ويجدد غضبه من برشيش
elmaouid

إدارة الشبيبة تفتح المتجر الرسمي للنادي… الحيدوسي يشعل المنافسة بين اللاعبين ويجدد غضبه من برشيش

أشعل مدرب شبيبة القبائل، التونسي سفيان الحيدوسي، المنافسة بين اللاعبين، في الشطر الأخير من التربص الإعدادي الذي يجريه الفريق تحسبا لمرحلة العودة من الرابطة المحترفة الأولى موبيليس، لا سيما بعد المواجهة الودية الأخيرة أمام أولمبي المدية، التي عرفت بروز بعض اللاعبين الذين لم يلعبوا كثيرا خلال مرحلة الذهاب.

 

وكان الحيدوسي فتح باب المنافسة أمام الجميع، خاصة أنه لم يكن له الوقت الكافي للتعرف على اللاعبين خلال مرحلة الذهاب.

وشهدت الحصص التدريبية الأخيرة تألقا واضحا للاعبين الشباب، خاصة المدافعين منهم، في صورة مجقان وتيزي بوعلي وسبيعي، الذين بذلوا مجهودات كبيرة طوال التربص من أجل إقناع المدرب الحيدوسي، خاصة في ظل غياب المدافعين رضواني وفرحاني المتواجدين مع المنتخب العسكري في سلطنة عمان للمشاركة في كأس العالم العسكرية، ما يمنح لهم الفرصة في البحث عن مكانة في التشكيلة الأساسية للفريق، وحتى تسنح له فرصة الحكم على كل اللاعبين، طالب مدرب الشبيبة الإدارة ببرمجة مواجهات ودية أخرى، حتى يضبط إيقاع الفريق ويصحح كل الأخطاء المسجلة قبل الدخول الرسمي في أجواء مرحلة العودة، خاصة أن الشبيبة لن تكون معنية باللقاء الأول لمرحلة العودة أمام مولودية الجزائر بسبب تواجد أربعة لاعبين دوليين مع المنتخبات الوطنية، عسلة مع “الخضر” في “كان الغابون”، وفرحاني ورضواني ورايح مع المنتخب العسكري في الكأس العالمية العسكرية بسلطنة عمان.

من جهة أخرى، شدد مدرب الشبيبة لهجته مجددا مع المدافع كسيلة برشيش، الذي غاب عن بعض الحصص التدريبية والمواجهة الودية أمام أولمبي المدية، الأمر الذي لم يهضمه المدرب التونسي، وكان برشيش محل جدل كبير في الفريق بسبب مشاكله الانضباطية وغياباته المتكررة في فترة سابقة، لخلافاته مع المدرب وبعض المسيرين، فضلا عن الانتقادات الكثيرة، التي وجهها الأنصار له بسبب أدائه المتواضع في البطولة، وتحميله رفقة ريال مسؤولية تراجع نتيجة الشبيبة، وخاصة على مستوى ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو.

إلى ذلك، افتتحت إدارة شبيبة القبائل، مساء أول أمس، أول متجر رسمي للفريق بمدينة تيزي وزو، يقع بالقرب من مقر النادي، وسيتم فيه تسويق الأقمصة الرسمية للنادي والمنتجة من طرف الشركة الإسبانية لوانفي للألبسة الرياضية، ويعد هذا القرار خطوة احترافية من قبل إدارة حناشي من أجل البحث عن مصادر تمويل جديدة، وكان فريق وفاق سطيف أول الأندية الجزائرية التي افتتحت متاجرها الرسمية، وهذا لوضع كل المنتوجات الخاصة بالفريق بين أيدي الأنصار.