الرئيسية / وطني / إرسالية عاجلة للمفتشين لبحث طرق تعويضها خلال الفصل الثاني….. تأخر تجاوز 04 أسابيع في دروس التلاميذ
elmaouid

إرسالية عاجلة للمفتشين لبحث طرق تعويضها خلال الفصل الثاني….. تأخر تجاوز 04 أسابيع في دروس التلاميذ

الجزائر- كشفت وزارة التربية أن التأخر في تنفيذ البرامج التعليمية للسنة الدراسية 2016 / 2017 عرف تأخر فادحا تجاوز 04 أسابيع، وراسلت مفتشي التربية قصد اتخاذ إجراءات عاجلة لتداركه، خلال الفصل الثاني على أن ترفع إليها تقارير بداية من هذا الإثنين.

وفي هذا الصدد وجه المفتش العام لوزارة التربية نجادي مسقم  تعليمة إلى مفتشي التربية الوطنية عبر الولايات تحت رقم 28/م.ع/2016 في 3 جانفي الجاري حول متابعة تنفيذ البرامج الدراسية لضمان السير الجيد للبرامج التعليمية، والتي حملت ” إنه أظهرت نتائج متابعة تنفيذ البرامج على مستوى المقاطعات التفتيشية خلال الفصل الاول من السنة الدراسية الحالية  2016/2017 تأخرا في الإنجاز يترواح بين أسبوعين وأربعة أسابيع بل تصل أحيانا إلى أكثر من ذلك”.

وأشارت التعليمة إلى أنه ” حتى لا تضيع حقوق التلاميذ في استفادتهم من المضامين المقررة في المنهاج الرسمي، فإن المفتشية العامة بوزارة التربية تلزم الكل باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة على مستوى مختلف المقاطعات بتحديد الثانويات المتأخرة ومن ثم تسطير برنامج لتدارك التأخر المسجل خلال الفصل الثاني”

ونبهت التعليمة إلى أهمية تفرغ مفتشي التربية الوطنية لهذه المهمة فقط وموافاة وزارة التربية بتقريرين على العملية على أن يكون التقرير الاول قبل هذا الاثنين 9 جانفي والتقرير الثاني يكون مفصلا يتضمن المعطيات المسجلة قبل 15جانفي.

وتؤكد مصادر من وزارة التربية أن تدراك التأخر ممكن خلال الفصل الثاني إما بتقليص العطلة الربيعية إلى اسبوع واحد أو استغلال يوم السبت وأمسية الثلاثاء شريطة أن لا تحدث اضطرابات خلال ما تبقى من السنة.

كما أن التدراك يكون باستعمال التحوير البيداغوجي أي دمج بعض الدروس الاقل أهمية مع بعضها البعض لتقليص عدد الحصص ويمكن الاستفادة من حصص الاستدراك والاعمال الموجهة لاستغلالها كدروس.

ورفضت المنظمة الوطنية لأولياء مسألة تعويض الدروس الضائعة خلال عطلة الربيع، ودعتها إلى تداركها  دون التقليص من العطل المدرسية.

وجاء هذا في بيان رفعته المنظمة إلى وزارة التربية حيث قالت فيه ” أنه في الوقت الذي كان ينتظر من الوزيرة بعد التعليمة التي بعثتها بخصوص تأكيداتها عدم تسجيل أي نقص في تقدم الدروس لكل الأطوار، تلقى أولياء التلاميذ بيوم واحد تعليمة للمفتش العام للوزارة ذاتها نجادي مسقم يطلب فيها من كل مفتشي التربية إطلاعه على النقص المسجل في مختلف الأطوار من أجل استدراكه وبأن يخلوا من كل المهام الأخرى من أجل التفرغ لهذه المهمة”.