الرئيسية / وطني / إشادة بدور الجيش الوطني الشعبي في القضاء عليها…. دعوة إلى  “تنسيق” جهود الحقوقيين للمطالبة بحقوق “ضحايا الألغام”
elmaouid

إشادة بدور الجيش الوطني الشعبي في القضاء عليها…. دعوة إلى  “تنسيق” جهود الحقوقيين للمطالبة بحقوق “ضحايا الألغام”

الجزائر- دعت المحامية فاطمة الزهراء بن ابراهم إلى “تنسيق” جهود الحقوقيين في الجزائر من أجل المطالبة بحقوق ضحايا الألغام.

من جهته، أعرب رئيس الجمعية الوطنية للدفاع ضحايا الألغام، محمد جوادي عن امتنانه للجيش الوطني الشعبي، مبرزا في ذات المنحى بالجهود المبذولة في ميدان التكفل بضحايا الألغام.

وأشاد مشاركون في ندوة نظمتها جمعية مشعل الشهيد بدور الجيش الوطني الشعبي الذي أنهى عملية القضاء على الألغام المزروعة من قبل الاحتلال الفرنسي بالشريطين الحدوديين الشرقي والغربي،  وذلك بتدمير قرابة 9 ملايين لغم من مختلف الأنواع.

وخلال هذا اللقاء الذي نظم بمناسبة إحياء اليوم العالمي لضحايا الألغام، نوه استاذ التاريخ لحسن زغيدي بالمجهودات المبذولة من قبل الجيش الوطني الشعبي في مجال القضاء على هذه “الآفة الموروثة عن الحقبة الاستعمارية”.

وبعد أن تطرق إلى مراحل نزع هذه الألغام التي حصدت أرواحا بريئة وآلاف الضحايا المعطوبين على طول الشريطين الحدوديين سواء خلال الفترة الاستعمارية أو بعد الاستقلال، أبرز السيد زغيدي ضرورة “تحمل المحتل الفرنسي لمسؤوليته التاريخية والقانونية”.

وفي ذات الصدد، دعت المحامية فاطمة الزهراء بن ابراهم إلى “تنسيق” جهود الحقوقيين في الجزائر من أجل المطالبة بحقوق ضحايا هذه الألغام، معرجة على المحاور الكبرى لاتفاقية” أوتاوا” الخاصة بحظر استعمال وتخزين وإنتاج ونقل الألغام المضادة للأفراد.

بدوره، حيا الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين محمد عليوي أفراد الجيش الوطني الشعبي على عملية نزع الألغام التي مكنت من استرجاع أكثر من 62 ألف هكتارا من الأراضي سلمت للسلطات المحلية قصد استغلالها في إطار بعث التنمية المحلية.

وخلال هذا اللقاء تم عرض شريط وثائقي حول مسار نزع وتدمير الألغام من قبل أفراد الجيش الوطني الشعبي وأهم الصعوبات التي واجهتها المفارز المتخصصة لسلاح هندسة القتال التابعة لقيادة القوات البرية التي تولت مهمة نزع وتدمير هذه الألغام.