الرئيسية / وطني /  إصلاحات بن غبريط تحت مجهر الجامعة الصيفية  لـ”أنباف”
elmaouid

 إصلاحات بن غبريط تحت مجهر الجامعة الصيفية  لـ”أنباف”

الجزائر- تنطلق هذا الأربعاء أشغال الجامعة الصيفية الخامسة للاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “أنباف” بدار الثقافة طاووس عميروش بجاية والتي ستكون على رأس أجندتها الإصلاحات التربوية التي تعارض النقابة كثيرا منها.

 

وستحمل هذه الجامعة شعار” الإصلاح التربوي في الجزائر بين الإستراتيجية والارتجالية”، بمشاركة نخبة من الدكاترة والأساتذة والمفتشين المختصين في الشأن التربوي وتستمر حتى  26 أوت الجاري.

وتنطلق أشغال الجامعة مع تقديم وزيرة التربية نورية بن غبريط ملف إصلاح البكالوريا للحكومة التي ينتظر أن تنظر في الملف وتعلن مصادقتها على مقترحات بن غبريط من عدمها، والتي تلقى رفضا من عدة نقابات منها “أنباف”.

وتدعم “أنباف” أصحاب المبادرة الجزائرية لمراجعة المنظومة التربوية التي عقدت أولى ندواتها مع الإعلام السبت الماضي بمقر الاتحاد بأول ماي بالعاصمة.

 وكان الاتحاد قد أعلن في وقت سابق “الرفض التام لقرارات الثلاثية وتحميل الحكومة مسؤولية محاولة تمرير قانون العمل، وتجميد التقاعد النسبي والتقاعد دون شرط السن دون إشراك النقابات المستقلة، وتثمين توحيد جهود النقابات المستقلة في تنسيقها للدفاع عن مكاسب ومطالب الموظفين والعمال في مختلف القطاعات، والإصرار على مطالبة الحكومة بإشراك النقابات المستقلة في التفاوض بشأن قضايا العمال لا سيما ما تعلق بملفي قانون العمل والتقاعد”

وأكد “التمسك بالمطالب المدرجة في البيان المشترك لنقابات وجمعيات أولياء التلاميذ في قطاع التربية بتاريخ 01 أفريل 2016، وعلى رأسها تأجيل تطبيق برامج الجيل الثاني من الإصلاحات وتوسيع الاستشارة إلى فئات المجتمع ذات العلاقة، والتحذير من تمرير وثيقة تنظيم امتحان شهادة البكالوريا، والمطالبة بإدخال نظام المراقبة المستمرة بفرض بطاقة التقييم المستمر السنوي للتلميذ في السنتين الثانية والثالثة باحتساب المعدل المتوسط المحصل عليه واعتمادها كمادة واحدة بمعامل يتفق عليه والتركيز على المواد المميزة للشعبة بالرفع من معاملاتها، والرفض المطلق لإخضاع مواد الهوية الوطنية (اللغة العربية والأمازيغية والعلوم الإسلامية والتاريخ الوطني ) لاختيارات التلاميذ “

وطالب “وزارة التربية الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها بتجسيد المطالب العالقة التي تضمنتها مختلف المحاضر المشتركة، والإسراع في الرد على الملفات والقضايا ذات العلاقة بتطبيقات التعليمة الحكومية 003 المطروحة في اللقاء التقني الثنائي بين وزارة التربية الوطنية والاتحاد بتاريخ 20 مارس 2016، والتعجيل في تطبيق المرسوم الرئاسي 166-14 المؤرخ في 29 سبتمبر 2014 المتعلق بإدماج وإعادة تصنيف حملة الشهادات المعنية على غرار باقي قطاعات الوظيفة العمومية”.

وبيّن أنه “وتفاديا لأي اضطراب أو حركات احتجاجية أو إضرابات في الدخول المدرسي”، يطالب الحكومة ووزارة التربية الوطنية “الوفاء بتعهداتها والتزاماتها “.