السبت , 30 سبتمبر 2023

إطلاق أوبريت “شمس العروبة” في رام الله… الجزائري منير ضمن المشاركين

elmaouid

أطلقت مؤسسة “سيدة الأرض” في عيد انطلاقتها العاشر، مساء الجمعة، أوبريت “شمس العروبة” الذي شارك فيه عدد كبير من الفنانين العرب والفلسطينيين من بينهم المغني الجزائري منير، بحضور عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني.

وألقى مجدلاني كلمة، نيابة عن الرئيس محمود عباس، وبصفته كذلك الرئيس الفخري لمؤسسة “سيدة الأرض”، وجه خلالها التحية باسم الرئيس إلى الحضور، خاصة إلى الفنانين العرب المشاركين في الأوبريت، كما وجه التحية لأولئك الذين حولوا أماكن سكناهم إلى ساحات مواجهة ضد قرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وقال مجدلاني إن قرار ترامب أعاد القضية الفلسطينية إلى جدول الأعمال الإقليمي والدولي، موضحا أن هذه الأزمة أنهت الاحتكار الأمريكي لرعاية عملية السلام بعد أن أوصلتها هذه الرعاية إلى طريق مسدود.

وأضاف أن الرد على إعلان ترامب يكون بتسريع إنجاز المصالحة الوطنية وتحقيق الوحدة، مشددا على “أننا جميعا يجب أن نرسخ أن القدس هي جزء من أراضينا المحتلة عام 1967، فلا دولة فلسطينية دون القدس، ولا دولة دون غزة، ولا دولة في قطاع غزة”.

بدوره، ألقى المدير التنفيذي لمؤسسة “سيدة الأرض” كمال الحسيني كلمة تحدث فيها عن المؤسسة وعن الأوبريت.

أوبريت شمس العروبة، من كلمات الشاعر الفلسطيني سامي مهنا، ومن ألحان الموسيقار المصري صلاح الشرنوبي، وقام بتأديته عدد من الفنانين العرب والفلسطينيين، وهم إلى جانب الجزائري منير كل من معلومة المداح من موريتانيا، نزهة الشعباوي من المغرب، نوال غشام من تونس، عبد الله الأسود من ليبيا، محمد الحلو من مصر، سيد السمان من السودان، عمار الكوفي من العراق، ليلى ناصيف من عُمان، علا الناصري من اليمن، ومحمد البلوشي من الكويت، رنين الشعّار من لبنان، وحسين السلمان من الأردن، وعد البحري من سوريا، ياسمين الدلو من الأردن، مرشد ناجي من البحرين. ومن فلسطين شارك أمير دندن، ومحمود بدوية، ونورا أبو ماضي.

وقدم كل من خدوجة صبري من ليبيا، وسوزان نجم الدين من سوريا، وسامي مهنا من فلسطين، قراءات خلال الأوبريت، فيما قدمت فرقة الراية الفلسطينية عرضا راقصا رافق الأوبريت الغنائي.

وكرمت مؤسسة “سيدة الأرض” الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو موروس، كشخصية العام السياسية بوقوفه مع الشعب الفلسطيني، كما كرمت 30 شخصية أخرى، منهم 10 فلسطينيين من الداخل، و20 آخرين من الفلسطينيين المقيمين في الخارج، أبدعوا كل في مجاله.

ومن الجدير ذكره أن الاحتلال الإسرائيلي لم يسمح إلا لخمسة من المطربين العرب بالدخول إلى فلسطين لتأدية الأوبريت، لذلك تم تقديمه على شاشة العرض في مسرح الهلال.

ب/ص