الرئيسية / وطني / إطلاق ثلاثة أقمار اصطناعية جزائرية بنجاح
elmaouid

إطلاق ثلاثة أقمار اصطناعية جزائرية بنجاح

الجزائر-  تم إطلاق ثلاثة أقمار اصطناعية جزائرية بنجاح، صباح الإثنين، من منصة سريهاريكوطا للمركز الفضائي (ساتيش دهاون) بمقاطعة شيناي بالهند، بحسب ما أفاد به بيان للوكالة الفضائية الجزائرية.

وتتعلق هذه الأقمار الاصطناعية، بحسب الوكالة بكل من (ألسات-1 ب، ألسات-2 ب وألسات-1 ن).

وقد شملت  عملية الإطلاق والوضع في المدار  ثمانية (08) أقمار اصطناعية، بما فيها الأقمار الاصطناعية الجزائرية الثلاثة.

وأبرز  المصدر نفسه، أن  ألسات-1 ب، هو ثاني قمر اصطناعي بدقة تصويرية متوسطة أطلقته الجزائر لرصد الأرض ومراقبتها بعد ألسات-1 ب ت-1 الذي تم إطلاقه سنة 2002، مشيرا إلى أن صور ألسات-1 ب تلتقط من ارتفاع 670 كلم في الوضعية المتعددة الاطياف (المرئية، الأشعة تحت الحمراء والبانكروماتية).

وفيما يتعلق بالقمر الاصطناعي  ألسات-2ب -بحسب  المصدر نفسه – فهو ثاني قمر اصطناعي بدقة تصويرية عالية وضع في مدار ارتفاع 670 كلم على ألسات -2 أ الذي تم إطلاقه في جويلية 2010 ، ستزيد صور ألسات-2ب في الوضعية المتعددة الأطياف (المرئية والأشعة تحت الحمراء) والبانكروماتية من تردد التقاط الصور وتعزز من قدرات تغطية الإقليم الوطني.

وبخصوص  ألسات 1-ن هو قمر اصطناعي جزائري نانومتري (Amsat-IN) ذو مهمة عملية وبعد تكنولوجي، تم إنجازه من طرف فريق باحثين جزائري – بريطاني في إطار تفعيل اتفاق التعاون المبرم بين الوكالة الفضائية الجزائرية والوكالة الفضالية البريطانية.

وأوضح البيان أن إطلاق الاقمار الاصطناعية الجزائرية الثلاثة ووضعها في المدار، تم بعد عمليات الإدماج والتجارب التي قام بها مهندسون جزائريون على مستوى مركز تطوير الأقمار الاصطناعية ببئر الجير وهران، ويدخل في إطار تفعيل البرنامج الفضائي الوطني أفاق-2020 الذي اعتمده مجلس الحكومة في سنة 2006 ، والذي يهدف عبر هذه الأداة الإستراتيجية إلى تقوية قدرات الجزائر فيما يتعلق برصد الأرض لخدمة التنمية المستدامة وتعزيز السيادة الوطنية”.