الرئيسية / محلي / إعذارات لمحتكري حظائر السيارات  بالجزائر الوسطى
elmaouid

إعذارات لمحتكري حظائر السيارات  بالجزائر الوسطى

 تمكن مستغلو  مواقف حظائر السيارات الفوضوية ببلدية الجزائر الوسطى من الحصول على تراخيص قانونية لمزاولة نشاطهم، كما سيتم إقتناء 3 صهاريج ضخمة للمياه لتساهم في نظافة المحيط بحسب ما صرح به رئيس  البلدية ذاتها.

 

وأوضح عبد الحكيم بطاش أن مسيري مختلف الحظائر الخاصة بالسيارات التي كانت تمارس نشاطها بصورة عشوائية على تراخيص تخولهم العمل بصورة قانونية خاصة على مستوى شارع العربي بن مهيدي .

وتتوافر بلدية الجزائر الوسطى حسب بطاش على 7 حظائر لركن السيارات، وقد وجهت لمسيريها تعليمات صارمة بضرورة احترام طريقة الركن وتفادي الركن فوق الأرصفة المخصصة للمشاة حتى لا ينزعج المارة الراجلون ومن أجل تسهيل مرونة السير العادي للمركبات بمحيط البلدية.

وقال “وجهنا في غضون هذا الأسبوع إعذارا لمسير حظيرة سيارات لم يحترم معايير الركن يقع بمحاذاة مبنى قصر الحكومة لتنظيم عملية الركن بعيدا عن العشوائية وسنستعين بالقوة العمومية لو تطلب الأمر ذلك” .

وأضاف  المسؤول ذاته أن مصالح التنظيف والتطهير التابعة للبلدية، سجلت نسبة تغطية 60 بالمئة، بما فيها الشوارع الرئيسية والفرعية على مستوى كل أحياء البلدية.

وكشف بطاش أن مصالح البلدية في إطار نظافة المحيط اقتنت صهاريج لتنظيف الشوارع الرئيسية بالمياه وستقتني قريبا 3 صهاريج ضخمة للمياه لتساهم في نظافة المحيط إلى جانب تخصيص إضاءة حيوية لتجميل المدينة لتستقبل ضيوفها من الجزائر والعالم باعتبارها وجهة سياحية أولى للسياح الأجانب.

وسجل السيد بطاش في  السياق ذاته أن العديد من الأحياء نظيفة بسبب احترامها لتوقيت جمع النفايات من طرف مؤسسات مختصة فيما تعاني أحياء أخرى على غرار “ترولار”و “ديك ديكار ” من ظاهرة تكدس النفايات المنزلية ما يؤدي إلى انتشار الروائح الكريهة وتشوه المحيط بسبب عدم إلتزام سكانها بتوقيت مرور شاحنات مؤسسات جمع النفايات المحدد .

وأكد السيد بطاش أن عمليات واسعة وكثيفة طالت تنظيف الأقبية والشوارع الفرعية والرئيسية حيث تم رشها بمواد تنظيف وتطهير تم استيرادها من إسبانيا للحد من الأمراض والظواهر السلبية التي تتسبب فيها النفايات.