الرئيسية / وطني / إعلان “الجزائر عاصمة دون قصدير” سيكون بحضور أممي

إعلان “الجزائر عاصمة دون قصدير” سيكون بحضور أممي

ينتظر أن يحضر وفد أممي مكلف بمجال السكن من 18 الى 20 ماي  القادم عملية إعادة الإسكان الـ21 بولاية الجزائر للاطلاع على التجربة الجزائرية “الفريدة” في مجال القضاء عن السكن الهش.

 

وذكر مصدر من ولاية الجزائر، الخميس، أن “هذا الوفد ستكون له فرصة الاطلاع عن قرب على الطرق والوسائل المستخدمة من طرف ولاية الجزائر في مجال القضاء على السكن الهش وهي التجربة الوحيدة في العالم تستحق تنقل مثل هذا الوفد”.

ويقود الوفد الأممي المكلف بالسكن مدير المكتب الإقليمي العربي الذي سيكون مرفوقا بمدير برامج الأمم المتحدة حول السكن ومديرة مكتب الأمم المتحدة حول السكن لنيويورك”.

وسيُستقبل هذا الوفد من قبل وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون، وكذا والي العاصمة عبد القادر زوخ  .

وكان والي العاصمة عبد القادر زوخ قد أعلن الثلاثاء المنصرم أن عملية إعادة الإسكان الـ21 ستسمح بالقضاء نهائيا على الأحياء القصديرية الكبرى الستة المتواجدة بالعاصمة. 

ويتعلق الأمر بالحي القصديري الحميز ( 1800 عائلة) وحي درقانة (1400عائلة) وحي كروش بالرغاية (1700 عائلة) وحي الحفرة بواد السمار (1300 عائلة) وحي بوسماحة ببوزريعة (1200) وقرية الشوك بجسر قسنطينة (حوالي 1000 عائلة).

وكان زوخ قد أكد أن هذا الوفد سيكون حاضرا عند إعلان الجزائر ” عاصمة دون قصدير” في جوان الماضي.

وكان وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون قد صرح مؤخرا أن” الجزائر العاصمة ستكون قريبا أول عاصمة في إفريقيا والمغرب العربي دون أحياء قصديرية”.

وللإشارة فإن ولاية الجزائر تخوض منذ 2014   “سباقا حقيقيا” ضد الساعة بهدف القضاء على الأحياء القصديرية والسكن الهش بغية تحسين صورة العاصمة.

وسيقدر العدد الإجمالي للوحدات السكنية المعنية بعملية إعادة الإسكان التي انطلقت في جوان  2014 حوالي 46000 وحدة قبل نهاية جوان 2016 .