الرئيسية / وطني / إلغاء الطعون في التسجيلات الجامعية.. حجار ينفي حذف بعض التخصصات الجامعية أو رفع معدلات القبول
elmaouid

إلغاء الطعون في التسجيلات الجامعية.. حجار ينفي حذف بعض التخصصات الجامعية أو رفع معدلات القبول

الجزائر -فند وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار إلغاء بعض التخصصات الجامعية أو رفع معدلات القبول في تخصصات أخرى، مثلما تم الترويج له، وقال إن الوزارة أبقت هذا الموسم على نفس الشروط ومعدلات

القبول المعتمدة العام الفارط.

وأوضح حجار خلال الندوة الوطنية لرؤساء الجامعات، أن كل ما تم الترويج له بشأن رفع معدلات القبول في الجامعات والمعاهد لا أساس له من الصحة، كما لم تقم الوزارة حسبه بحذف أي من التخصصات الجامعية مثلما تم الترويج له عبر بعض وسائل الإعلام، مشيرا على سبيل المثال إلى معدل القبول الأدنى في العلوم الطبية بما فيها الصيدلة وجراحة الاسنان التي حددتها الوصاية بـ 15، وهو نفس المعدل المعتمد العام الفارط والشأن نفسه بالنسبة لتخصص الهندسة المعمارية بالمدرسة الوطنية المتعددة التقنيات بالحراش الذي حدد معدل القبول الأدنى فيها بـ 15 مثلما كان العام الفارط، في حين يبلغ معدل القبول في الهندسة المعمارية في الجامعات 14، وحدد معدل القبول الأدنى في العلوم البيطرية بـ 14. وفيما يخص المدارس العليا للأساتذة، أشار الوزير إلى أن معدل القبول بلغ 14.5 باستثناء أساتذة الموسيقى والأمازيغية بـ 10 مع توفرهم على بعض الشروط، وهو نفس المعدل المعتمد العام الفارط لجميع التخصصات في المعاهد، مشيرا في ذات السياق إلى إبرام مصالحه لاتفاق مع مصالح بن غبريت يقضي بتكوين الأساتذة حسب احتياجات مصالح وزارة التربية عبر كل ولاية، مضيفا أن وزارة التربية حددت احتياجاتها من الأساتذة للفترة الممتدة بين 2018 و2030، وسيتم تكوين الأساتذة حسب هذه الاحتياجات.

وأضاف أن معدل القبول في العلوم السياسية بلغ هذا العام 11 من 20، علما أنه حدد العام الفارط بـ 12، مشددا على أن باقي التخصصات لم تتغير معدلات الترشح لها مقارنة بالعام الماضي.

وأشار الوزير إلى أنه هذا الموسم، تم إلغاء المنشور التكميلي الخاص ببعض التخصصات على غرار العلوم الطبية، حيث تم دراسة نتائج حاملي البكالوريا من أجل تحديد المعدلات بدقة للإقتراب من الطالب وتقليص نسبة عدم الرضا.

وفيما يخص الطعون، أشار حجار إلى إلغائها في التسجيلات الجامعية واستبدالها بإعادة التسجيل الأولى في حال عدم حصول الطالب على أحد رغباته الأربعة، وأضاف أن عملية معالجة الحالات الخاصة لطلبة أسندت للجامعات تحت إشراف الوزارة.