الرئيسية / هموم المواطن / إلى وزير العدل حافظ الأختام
elmaouid

إلى وزير العدل حافظ الأختام

يشرّفني أن أتقدّم إليكم معالي وزير العدل حافظ الأختام بهذه الشكوى، المتضمنة طلب الحصول على ملف الموضوع، حيث أنه بتاريخ 05/10/1995 تعرضت لحادثة جريمة الجروح الخطأ، وفي 15/04/1996 أصدرت محكمة الأربعاء ناث إراثن التابعة لولاية تيزي وزو  حكما غيابيا يقضي بالتعويض بنسبة 50٪، وبعدها أوكلت محامية التي قامت يوم 07/05/1996 بمعارضة الحكم الغيابي، حيث تم في 01/07/1996  النطق بالحكم بالتعويض بـ 50٪ عن

السيارة وأضرار الجروح التي لحقت بي، وعلى إثر ذلك استأنفت المحامية الحكم على مستوى مجلس قضاء تيزي وزو بتاريخ 03/07/1996، حيث تم تأييد الحكم في قضيتي التي تحمل رقم 2205، وكان ذلك في 14/05/1997، وفي هذه المرحلة انسحبت المحامية عن القضية وقامت بالطعن أمام المحكمة العليا بتاريخ 20/05/1997 إلا أن هذا الطعن لا أساس له.

وأحيطكم علما معالي الوزير أنني قدمت طلبا للنائب العام يوم 20/07/1998، التمست من خلاله تزويدي بالمعلومات حول قضيتي رقم 2205، فكانت إجابته عن طريق الشرطة بتاريخ 10/08/1998 بالحضور إلى المصلحة المختصة، لكن كلما ذهبت إلى مجلس قضاء تيزي وزو أجد “حاجزا بشريا” يمنعني من الدخول إلى المصلحة المختصة، مما دفعني إلى تقديم عدة شكاوى لكن دون جدوى، إلى أن أودعت طلبا لدى النائب العام في 2001 وعلى إثره بلغني عن طريق الشرطة في 15/08/2001 الحضور إلى المصلحة المختصة لمجلس قضاء تيزي وزو لاستلام القرار، غير أن الأمر نفسه يتكرر بمنعي من الدخول. وهنا أتساءل وأريد معرفة من وراء كل هذه التلاعبات. ولهذا أناشدكم معالي الوزير التدخل العاجل ومساعدتي في إيجاد حل لقضيتي، عن طريق تكليف السيد النائب العام لمجلس قضاء تيزي وزو بتسليمي ملف الموضوع في أقرب وقت ممكن، لأني أعاني من عدة مشاكل صحية منذ تعرضي للحادث في 10/05/1995 والذي تسبّب لي في عجز عن العمل وضياع الوسائل التي كانت مصدر رزقي، فأرجو النظر في القضية وأخذها بعين الاعتبار

 وتقبّلوا مني فائق التقدير والاحترام.

  المعني بالأمر /ع.ر

ولاية بومرداس