الرئيسية / وطني / في ظل رفض تصنيف شهاداتهم في الرتبة 16…. اجتماع ثلاثي حول مطالب طلبة الصيدلة لإنهاء إضرابهم
elmaouid

في ظل رفض تصنيف شهاداتهم في الرتبة 16…. اجتماع ثلاثي حول مطالب طلبة الصيدلة لإنهاء إضرابهم

الجزائر- أكدت كل من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة الصحة والإسكان وإصلاح المستشفيات، وكذا المديرية العامة للوظيفة العمومية، عن طي نهائي لمطالب طلبة الصيدلة، وما على هؤلاء إلا العودة فورا  إلى

الدراسة في أقرب الآجال لاستدراك السنة الدراسية.

وجاء هذا في بيان نشرته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والذي أوضحت فيه “إنه خلال اجتماع عقد الاثنين، والذي شارك فيه كل من الأمين العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والأمين العام لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات والمدير العام للوظيفة العمومية بحضور إطارات من القطاعات الثلاثة وممثلي كل من طلبة فرعي الصيدلة وطب الأسنان، تم الرد على انشغالات ممثلي القطاعات الثلاثة والتي تم التكفل بها، سواء تعلق الأمر بالمطالب البيداغوجية أوالمطالب المتعلقة بقطاع الصحة”.

وأشار بيان وزارة التعليم العالي بخصوص المطالب البيداغوجية، أنه سيتم خلال هذا الأسبوع إمضاء قرارين وزاريين، الأول يتعلق بإنشاء اللجنة البيداغوجية الوطنية للصيدلة وتسييرها وتنظيمها، والثاني يحدد مهام هذه اللجنة والتي من أهمها إنشاء تخصصات جديدة ومراجعة البرامج التكوينية، كما تم التأكيد على استحداث تخصصات جديدة (الصيدلة السريرية الصيدلة الإستشفائية والصيدلة الصناعية) في الكليات التي تتوفر فيها الإمكانيات البشرية والمادية، وسيتم أيضا دعم إنشاء هذه التخصصات في ثلاثة أقطاب بالكليات التي تتوفر على الإمكانات والتأطير الكافي، أما بالنسبة للكليات، فسيتم اللجوء إلى المرافقة والرعاية لفائدة الكليات التي تعاني عجزا في التأطير.

وأكدت فيما يخص تصنيف شهادة دكتوراه صيدلة في رتبة 16 من سلم الوظيفة العمومية، أنه فصل فيه الوزير الأول في لقائه مع ممثلي طلبة طب الأسنان والصيدلة يوم 5 فيفري الماضي حيث تم نقل تصنيف المتخرجين في هذين الفرعين من الرتبة 13إلى الرتبة 14، ومن جهة أخرى، أعطى المدير العام للوظيفة العمومية توضيحات بخصوص رتب الوظيفة العمومية.

واضافت ” أن الرتبة 14 تخص كل حاملي شهادة جامعية محصل عليها في 06 سنوات بعد البكالوريا، لافتا إلى أن تصنيف شهادة الدكتوراه في الرتبة 16 كما هو مطلوب من طرف ممثلي الطلبة، يؤدي حتما إلى إحداث اختلال في الهرم التنظيمي لسلم الوظيفة العمومية والذي يحكم مختلف أصناف الموظفين.

وفيما يتعلق بمتابعة تجسيد خريطة الطريق المتفق عليها، جددت وزارة التعليم العالي بالتنسيق مع هيئاتها البيداغوجية اقتراحها المتعلق بتعيين ممثلين لمتابعة تجسيد ما تم الاتفاق عليه، مشيرة إلى أنه سيتم في غضون شهر عقد لقاء تقييمي برئاسة الأمين العام للوزارة.