الرئيسية / محلي / إنشاء مخطط توجيهي للتهيئة والتعمير ببلديات عنابة الكبرى

إنشاء مخطط توجيهي للتهيئة والتعمير ببلديات عنابة الكبرى

تسبّب مشكل نقص الأراضي المخصصة للبناء ببلديات عنابة الكبرى وهي البوني والحجار وعنابة وسط في العديد من الصعوبات لتجسيد المشاريع الاستثمارية بمختلف أنواعها،

بعد نفاذ الوعاء العقاري الذي تحول إلى أشخاص آخرين وأصحاب النفوذ بالولاية. ولاحتواء ملف الأراضي المخصصة للبناء، اقترحت المصالح الولائية ومختلف الفاعلين في القطاعات الأخرى إدراج مخطط توجيهي للتهيئة والتعمير ويشمل البلديات الثلاثة لمواجهة النقص المسجل في الأراضي الخاصة للبناء، ومن المنتظر أن تنطلق الأشغال به مع مطلع السنة القادمة، حيث سيتم استكمال المشاريع السكنية المعطلة التي أثارت فوضى سكان البناءات الهشة.

وفي سياق متصل، يرى العديد من المنتخبين أن المخطط التوجيهي الخاص بعملية التهيئة والعمران سينظم الخريطة السكنية بالولاية، من خلال إيجاد حل سريع للبرامج السكنية المعطلة، خاصة إذا علمنا أن الحظيرة السكنية بالولاية تدعمت خلال السنة الماضية بآلاف من السكنات تم تسليم العديد منها والبعض الآخر ينتظر توزيعها خلال الشهر القادم، علما أن عدد السكنات الهشة بالولاية في تناقص بعد أن كان عددها يتجاوز 30 ألف وحدة غير لائقة منها 16 ألف بعنابة وسط.

وعلى صعيد آخر، وضعت المصالح الولائية بعنابة مخطط عمل جديد لشغل الأراضي يقترح على القطاع الخاص إقامة مشاريع استثمارية تراعي احتياجات الولاية، وتهدف من جهة أخرى إلى حماية العقار من النهب والتلاعبات.

وحسب تقارير المصالح الولائية، فإن 7 بلديات كبرى بعنابة مطالبة بعرض الجيوب الحضرية، في إطار مخططات شغل الأراضي على القطاع الخاص لتحويلها إلى مناطق استثمارية، وتقترح على الفاعلين في مختلف القطاعات التنموية المعروفة بالولاية أفكارا حول طبيعة المشاريع الاستثمارية التي ترغب في إقامتها، وتتمثل على وجه الخصوص في انجاز نحو 10 مشاريع تنموية ما زالت معطلة. وتأمل الجهات المعنية في أن توفر هذه المشاريع في حال تجسيدها 6 آلاف منصب شغل ومداخيل بحوالي 6 ملايير سنتيم كإيرادات ضريبية.